«العدالة والتنمية» يسب منتقدي تقارب تركيا مع حركة طالبان: أميون

طالبان

طالبان

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد المتحدث الرسمي باسم حزب العدالة والتنمية، عمر تشيليك، أن تركيا لم تغلق سفارتها في أفغانستان، وأنها تزاول عملها بشكل طبيعي، وتتابع كل القضايا هناك، خاصة حقوق الإنسان.

ووفقًا لما ذكره موقع «حرييت» التركي، قال تشيليك في مؤتمر صحفي عقب اجتماع اللجنة المركزية بالحزب، «غادرت جميع القوات الأجنبية أفغانستان في 31 أغسطس. تركيا لم تغلق سفارتها وتواصل العمل. نحن نتابع القضايا في أفغانستان وخاصة حقوق الإنسان وحقوق المرأة. نتمنى ألا تتكرر أحداث الماضي».

وأردف: «يجب على المجتمع الدولي أن يتصرف بحكمة تجاه أفغانستان. صرح السياسون الأميون بأننا نعترف رسميًا بالسلطة الفعلية هناك. عندما تجتمع سفارتنا مع مسؤول في أفغانستان، فهي تلتقي بقوة رسمية هناك».

وأضاف: «عندما تلتقي مع طالبان، فيكون لديك اجتماع حقيقي. من الجيد التحدث بعناية عنهم. حتى إذا كان على تركيا الحفاظ على علاقات حساسة، فهناك من يتخذ إجراءات فورية لمهاجمة هذه التوزانات وإدخال سياسات تخريبية في هذا الصدد. مصالح تركيا هي مصالح الجميع».

وفي سياق آخر، زعم أن فرنسا تدعم حركة داعش في سوريا، وقال، «هناك شركة فرنسية دعمت داعش في الحروب السورية. المنظمات المدنية هناك تكشف عن هذه العلاقات».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع