فايننشال تايمز: موجات الهجرة الأفغانية تهدد بقاء أردوغان في الحكم

أردوغان

أردوغان

لندن «تركيا الآن»

أكدت صحيفة «فايننشال تايمز» البريطانية، في مقال اليوم الأربعاء، أن موجات الهجرة الأفغانية تشكل عامل ضغط كبير على الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عقب سيطرة حركة طالبان على الحكم في أفغانستان.

وأضافت الصحيفة في مقالها أنه من المتوقع حدوث موجات جديدة من الهجرة الأفغانية إلى تركيا وإيران، وكذلك إلى دول الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أنه لهذا السبب لجأت تركيا لبناء جدار حدودي مع إيران يغطي ثلث حدوها.

موضوعات متعلقة

وأوضحت الصحيفة أن موجة الهجرة الأفغانية ستشكل عامل ضغط كبير على وجود أردوغان في السلطة، إذ إن أردوغان يتبع سياسة الباب المفتوح والتي على أثرها أصبحت تركيا أكبر موطن للاجئين حول العالم بواقع 3.6 مليون لاجئ سوري، علاوة على الانهيار الاقتصادي الذي تشهده البلاد مما أضعف معدل التصويت لحزبه.

ومن ناحية أخرى يضغط الاتحاد الأوروبي على أردوغان من أجل حماية حدوده الشرقية ووقف الهجرة، خوفًا من وصول موجات الهجرة الأفغانية للاتحاد الأوروبي، لذلك يعرض الاتحاد على تركيا المليارات من أجل وقف تمدد الهجرة إليه.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع