الخارجية الإثيوبية: سد النهضة ليس تهديدًا للسلم بل مشروعًا تنمويًا

السفير دينا المفتي

السفير دينا المفتي

كتبت: هبة عبد الكريم

رحب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، السفير دينا مفتي، بالبيان الأخير لمجلس الأمن بشأن سد النهضة.

وقال مفتي في الإفادرة الإسبوعية، اليوم الخميس، إن إثيوبيا ترحب بالبيان الذي يدعم موقف إثيوبيا بشأن الاستخدام المعقول لأهداف تنمية نهر النيل والمحادثات الثلاثية التي يقودها الاتحاد الأفريقي، وفقًا لإذاعة «فانا» الإثيوبية.

وأضاف مفتى: «نتوقع استئناف مفاوضات سد النهضة برعاية الاتحاد الأفريقي قريبًا، وسد النهضة ليس تهديدًا للسلم بل مشروع تنموي».

حث مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الأربعاء، مصر وإثيوبيا والسودان، على استئناف المحادثات التي يقودها الاتحاد الأفريقي للتوصل إلى اتفاق ملزم في إطار زمني معقول بشأن تشغيل سد  النهضة الإثيوبي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع