زعيم المافيا يدعو لحماية أطفال تركيا من «معلمي القرآن المنحرفين»

دورات تحفيظ القرآن بتركيا

دورات تحفيظ القرآن بتركيا

أنقرة-«تركيا الآن»

هاجم زعيم المافيا التركي، سادات بكر، السلطات التركية بسبب إخفاقها في حماية الأطفال في دورات تحفيظ القرآن من اعتداءات المعلمين المنحرفين.

وقال في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي على «تويتر»، «لا يزال المسؤولون عن منع الاعتداءات الجنسية على الطلاب في دورات تحفيظ القرآن، يثيرون ضجة أن الربوية والإلحاد قد عادا إلى الظهور. يفقدون عقيدتهم الدينية...»، في إشارة منه إلى واقعة قديمة حيث اعتدى مُعلم في دورة لتحفيظ القرآن على طفل يبلغ من العمر 11 عامًا بمدينة كهرمان مرعش.

موضوعات متعلقة

وأضاف: «كل آثام الشباب على رقبة المسؤولين الدينيين. بدلًا من إثارة الجلبة حتى لا يدخل يلماز أوزديل (كاتب وصحفي تركي) المساجد. أولًا وقبل كل شيء، قم بحماية الأطفال الذين يذهبون إلى دورات تحفيظ القرآن لتعلم دين الله المقدس من هؤلاء المعلمين المنحرفين».

وأعلن رئيس الشؤون الدينية التركية، علي أرباش، في وقت سابق عبر حسابه الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الشؤون الدينية التركية ستفتتح دورات لتعليم القرآن في الجامعات، وبيوت الطلاب، والسجون، والمستشفيات.

 

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع