زعيم داعشي يحيا حياة طبيعية في تركيا رغم حرقه جنديين.. السلطات أطلقت سراحه!

الجنود الأتراك

الجنود الأتراك

أنقرة: «تركيا الآن»

كشف الصحفي التركي، إسماعيل صايماز، اليوم الجمعة، أن القاضي الداعشي جمال عبد الرحمن علوي، الذي أمر بقتل جنديين تابعيين للقوات المسلحة التركية، وهما فتح شاهين وسفر تاش، عام 2016، يُحاكم الآن في تركيا دون اعتقال، بعد أن أفرجت عنه السلطة.

وأوضح صايماز، أن علوي يعيش الآن في مدينة غازي عنتاب التركية، وأنه اعتُقل في 15 يونيو الماضي بمحض الصدفة، ثم أطلقت السلطات سراحه ليكمل حياته بشكل طبيعي لحين إصدار حكم المحكمة، وفقًا لموقع «بيرجون».

وكشف صايماز، أن علوي دخل السجن في 18 يونيو 2020، وتم رفع دعوى قضائية في المحكمة الجنائية الكبرى السابعة بغازي عنتاب ضده، كونه زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في الفترة من 2013-2016.

وكان علوي، هو من أصدر أمرًا بحرق الجنديين الأتراك شاهين وتاش عام 2016، وبث التنظيم هذا الفيديو عبر الإنترنت في العام نفسه.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع