المتحدث باسم طالبان: تجمعنا علاقات دافئة مع تركيا ونتوقع المزيد من أردوغان

المتحدث باسم حركة طالبان

المتحدث باسم حركة طالبان

كابول: «تركيا الآن»

أكد المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، أن العلاقات الثنائية دافئة للغاية بين تركيا وأفغانستان، مشيرًا إلى أنه يعتقد أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يمكن أن يطور العلاقات بشكل أكبر بين البلدين.

ووفقًا لما ذكره موقع «تي 24» التركي، قال ذبيح مجاهد ردًا على أسئلة الصحفية بجريدة «خبر ترك» التركية، ناجهان ألتشي، «لطالما كانت العلاقات دافئة بين تركيا وأفغانستان. ديننا وثقافتنا مشتَركان. ونعتقد أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يمكن أن يطور علاقتنا بشكل أكبر، وذلك في إطار الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة».

موضوعات متعلقة

وحول تشغيل مطار كابول، قال مجاهد: «حاليًا تعمل الفرق الفنية لتركيا وقطر في جانب واحد، وتعمل الإمارات من جانب آخر. لدينا نظرة إيجابية بشأن وجود تركيا هنا. وأعتقد أن التعاون سيكون مثمرًا للغاية».

وأضاف مجاهد حول رجال الأعمال الأتراك الذين استثمروا في أفغانستان: «أولويتنا هي ضمان سلامتهم. نبذل قصارى جهدنا من أجل هذا. أود أن أشكر كل رجل أعمال تركي استثمر في أفغانستان. نحن في خدمتهم. نريد إقامة علاقات دافئة مع قطاع الاقتصاد في تركيا».

وفي حديثه عما إذا كانت ستشارك عناصر نسائية في الحكومة أم لا، قال مجاهد: «نريد للمرأة أن تكون لها حقوق كما أمر الإسلام. نحن نؤسس نظامًا قائمًا على الشريعة. علماؤنا يعملون على هذه القضية وسيتخذون قرارًا. نحن ننتظر هذا القرار. يجب أن يكون لهم الحق في خدمة الشعب. وبقرار العلماء سيتضح الوضع الاجتماعي والسياسي للمرأة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع