تركيا ترسل قواتها إلى سوريا قبل محادثاتها مع روسيا وإيران

جنود أتراك

جنود أتراك

أنقرة-«تركيا الآن»

أكدت صحيفة بلومبرج الأمريكية أن السلطات التركية، ترسل قواتها إلى شمال غرب سوريا، وذلك قبل إجراء محادثات مع روسيا وإيران، في ظل توقعات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بزيادة التوتر في إدلب في الفترة المقبلة.

وأضافت الصحيفة أنه بحسب تصريحات لمسؤولين أتراك لم يكشفوا عن هويتهم، فمن المتوقع أن يزداد التوتر بين تركيا وروسيا في إدلب، وذلك عقب لقاء أردوغان بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، المقرر انعقاده في 29 سبتمبر الجاري.

وبحسب تصريحات المسؤولين، فإن تركيا سترسل 2000 جندي إلى مناطق شمال غرب سوريا لردع أي هجوم محتمل لقوات النظام السوري والسيطرة على الطرق السريعة بالقرب من الحدود التركية.

موضوعات متعلقة

 وفي 11 سبتمبر الماضي، قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، خلال زيارته للحدود السورية بعد مقتل 3 جنود أتراك إثر هجوم إرهابي: «لا يمكننا تحمل موجة جديدة من اللاجئين وعلينا أن نبذل قصارى جهدنا لمنع الهجرة».

كما استخدم أردوغان كلمات مشابهة لتلك التي استخدمها أكار في الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقال أردوغان «لا يمكننا أن نتسامح مع موجة جديدة من اللاجئين».

كما نفى أكار انتقادات وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، بأن تركيا لم تفِ بالتزامها لعام 2018 بالفصل بين معارضي الأسد والمنظمات الإرهابية الإسلامية المتطرفة.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع