الصين تعارض العقوبات الأمريكية المحتملة على إثيوبيا

آبي أحمد وبايدن

آبي أحمد وبايدن

كتبت: هبة عبد الكريم

 قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان: «إن الصين تعارض العقوبات الأمريكية المحتملة على إثيوبيا».

أدلى تشاو بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي بالعاصمة بكين، أمس الأربعاء، ردًا على استفسار حول أمر تنفيذي وقَّعه الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يأذن بفرض عقوبات جديدة ضد إثيوبيا بسبب الصراع داخل البلاد.

وأضاف: «إن الصين ترى دائمًا أنه يجب الالتزام بالقانون الدولي والأعراف الأساسية التي تحكم العلاقات بين الدول».

وأضاف تشاو أن الصين تعارض الضغط من خلال العقوبات أو التهديد بفرض عقوبات للتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

موضوعات متعلقة

وحث الولايات المتحدة على التعامل بحكمة مع القضايا المتعلقة بإثيوبيا والقيام بدور بنَّاء في استعادة السلام والاستقرار في البلاد.

وقال تشاو: «نعتقد أن إثيوبيا، بصفتها شريكًا تعاونيًا مهمًا للصين في أفريقيا، لديها الحكمة والقدرة على حل الخلافات الداخلية بشكل صحيح، ونأمل أن تتمكن البلاد من تحقيق المصالحة الوطنية واستعادة السلام والاستقرار في وقت مبكر».

واتخذ الرئيس بايدن مزيدًا من الخطوات للرد على الصراع الدائر في شمال إثيوبيا، الذي تسبب في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية وأزمات حقوق الإنسان في العالم، حيث يحتاج أكثر من 5 ملايين شخص إلى المساعدة الإنسانية، ويعيش ما يقرب من مليون شخص في مجاعة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع