الخارجية المصرية: بيان مجلس الأمن بشأن أزمة سد النهضة «إلزامي»

سد النهضة

سد النهضة

القاهرة: «تركيا الآن»

أكدت وزارة الخارجية المصرية، أن ما يصدر عن مجلس الأمن له صفة إلزامية، تقتضي التفاوض والتوصل لاتفاق بشأن سد النهضة.

وحث مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، 16 سبتمبر الجاري، مصر وإثيوبيا والسودان، على استئناف المحادثات التي يقودها الاتحاد الأفريقي للتوصل إلى اتفاق ملزم في إطار زمني معقول بشأن تشغيل سد  النهضة الإثيوبي.

موضوعات متعلقة

وفي بيان رسمي، تم الاتفاق عليه بالإجماع، دعا مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوًا الدول الثلاث إلى المضي قدمًا في عملية المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي بطريقة بناءة وتعاونية.

وفي ضوء ذلك، قال سامح شكري، وزير الخارجية المصرية، إن قيام مصر بعرض ملف سد النهضة على مجلس الأمن يعزز الإطار التفاوضي المدعوم من قبل المراقبين، وإن مصر دائمًا تتطلع لاتفاق قانوني ملزم يحقق مصالح الدول الثلاثة، وينهي هذه الأزمة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع