إثيوبيا تتجاهل قرار مجلس الأمن: لن نوقع على أي اتفاق مع مصر والسودان

ابي أحمد

ابي أحمد

أديس أبابا: «تركيا الآن»

أعلنت أديس ابابا، السبت، أنها لن توقع على أي اتفاق مع مصر والسودان بشأن سد النهضة إلا في حالة واحدة فقط.

وقال عضو فريق المفاوضين الإثيوبيين في مباحثات سد النهضة، إبراهيم إدريس، إن بلاده سوف توقع على اتفاق مع مصر والسودان فقط في حالة تأمين مصالحها الوطنية والتنمية المستقبلية من خلال الاستفادة من مصادرها المائية، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

موضوعات متعلقة

وأكد أن إثيوبيا لن توقع على أي اتفاق ملزم من الممكن أن يؤثر على خططها في التنمية.

وحث مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، 16 سبتمبر الجاري، مصر وإثيوبيا والسودان، على استئناف المحادثات التي يقودها الاتحاد الأفريقي للتوصل إلى اتفاق ملزم في إطار زمني معقول بشأن تشغيل سد  النهضة الإثيوبي.

وفي بيان رسمي، تم الاتفاق عليه بالإجماع، دعا مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوًا الدول الثلاث إلى المضي قدمًا في عملية المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي بطريقة بناءة وتعاونية.

وفي ضوء ذلك، قال سامح شكري، وزير الخارجية المصرية، إن قيام مصر بعرض ملف سد النهضة على مجلس الأمن يعزز الإطار التفاوضي المدعوم من قبل المراقبين، وإن مصر دائمًا تتطلع لاتفاق قانوني ملزم يحقق مصالح الدول الثلاثة، وينهي هذه الأزمة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع