أردوغان يتجمل: تركيا بلاد حرة ولا يمكن مقارنة حقوق الإنسان فيها بأمريكا

أردوغان ومارجريت

أردوغان ومارجريت

نيويورك: «تركيا الآن»

أثار إنكار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لتقارير المنظمات الدولية التي تفيد بأن هناك انتهاكات صريحة لحقوق الإنسان في دولته دهشة الصحفية الأمريكية مارجريت برينان، أثناء حواره معها على قناة «سي بي إس» الأمريكية، خلال زيارته لنيويورك.

ووفقًا لما ذكره موقع «جرتشك آرتي» التركي، لم تستطع الصحفية مارجريت أن تخفي ملامح الدهشة على وجهها عندما رد أردوغان على قولها «منظمات حقوق الإنسان تقول إنه يتعرض مئات الآلاف من المواطنين للتحقيق بتهمة إهانتك»، بقوله مستنكرًا ذلك، «هل أنت تصدقينهم؟!».

بدأت مارجريت حوارها مع أردوغان حول انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا بقولها، «الرئيس بايدن أحد المنتقدين دائمًا لحقوق الإنسان، ولكن قُلت إنه لم يناقش هذه القضية معك. فهل طلب منك أن تُحسن علاقتك مع الصحفيين أو شيئًا محددًا؟». ليرد أردوغان، «لا، ليست لدينا مثل هذه المشكلة على أي حال. تركيا حرة بقدر لا يمكن مقارنتها بتلك الأنحاء (أمريكا)».

وفي اللحظة التي استنكرت مارجريت ردود أردوغان بقولها إن منظمات حقوق الإنسان تشير إلى أنه يتعرض مئات الآلاف من المواطنين للتحقيق بتهمة إهانتك، أشار أردوغان دهشتها بقوله «هل أنتُ تصدقينهم؟».

حاولت عقب ذلك الصحفية أن تشير لأردوغان أن تلك المعلومات من مؤسسات دولية موثوقة، غير أن أردوغان أكد أنه لا يثق بكلام تلك المؤسسات حتى ولو كانت دولية، وقال، «أنا لا أثق بما تقوله المؤسسات الدولية. انظري إنهم يخدعونك وأنتُ تصدقينهم! هل بحثت عن مصدر تلك المعلومات؟!».

وذكرت مارجاريت، أردوغان، بعد ذلك أن تركيا هي الدولة التي يوجد بها أكبر عدد من الصحفيين في السجون عقب الصين، إلا أن أردوغان قاطع الصحفية عند هذه النقطة وقال، «أنا لا أقبل أيًا من هذا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع