تركيا: بيان مصر حول زيارتها الأخيرة لأنقرة يعطي مؤشرات إيجابية

جاويش أوغلو

جاويش أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الثلاثاء، إنه لا توجد أي زيارات أو اجتماعات على مستوى الوزراء أو رؤساء الجمهورية مخططة بين مصر وتركيا في الفترة الحالية، مضيفًا: «لكني التقيت بوزير الخارجية المصري، سامح شكري، بنيويورك، وبيان مصر حول الزيارة الأخيرة إلى أنقرة يعطي مؤشرات إيجابية». 

وأكد جاويش أوغلو، أن القضية السورية عمومًا ستتصدر المشهد في قمة سوتشي المزمع عقدها غدًا بين رؤساء روسيا وتركيا وإيران، قائلًا إن الإرهاب ليس في عفرين فقط.

وأشار الوزير إلى تواجد حزب العمال الكردستاني في مناطق تابعة لروسيا، مضيفًا أنه سيتم مناقشة قضايا أخرى مثل الملف الليبي والعلاقات الثنائية التجارية.

وفيما يتعلق بأزمة الصواريخ الروسية «إس - 400»، أكد جاويش أوغلو، أن رئاسة الصناعات الدفاعية تجري مفاوضات مع السلطات الأمريكية بشأن تلك القضية.

وردًا على سؤال حول ما إذا كان هناك تواصل مع الحكومة الحالية بأفغانستان، قال جاويش أوغلو: «سفيرنا يلتقي بهم جميعًا، ولكننا لم نذهب بعد لهناك وهم أيضًًا لم يأتوا لزيارتنا ولكننا سنرسل المساعدات الإنسانية والغذاء والأدوية والاحتياجات الضرورية قبل حلول الشتاء، على أن يتم إرسال المساعدات لباكستان ونقلها برًا لأفغانستان لتقليل التكلفة».

وأضاف أنه ما زال هناك غموض حول تشغيل تركيا لمطار كابول، علمًا بأن هناك العديد من المشكلات الأمنية التي لم تٌحل بعد ولكن ما زالت رحلات الطيران منظمة ومفتوحة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع