آبي أحمد يؤدي اليمين أمام البرلمان مع تصاعد العنف العرقي ضد «تيجراي»

آبي أحمد

آبي أحمد

كتبت: هبة عبد الكريم

صادق البرلمان الإثيوبي، اليوم الاثنين، على تعيين آبي أحمد، رئيسًا للوزراء لمدة 5 سنوات، بعد تأدية اليمين الدستورية. 

ويخوض رئيس الوزراء الإثيويي، حربًا في إقليم تيجراي ضد الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، مع استمرار العنف العرقي المميت، ومنع المساعدات الإنسانية والتجويع القسري، حسب تقرير الأمم المتحدة. 

وتؤدي الحرب التي استمرت 11 شهرًا إلى إضعاف الاقتصاد الإثيوبي، الذي كان يومًا ما أحد أسرع الاقتصادات نموًا في إفريقيا. وحضر ثلاثة رؤساء دول أفريقية فقط (نيجيريا والسنغال والصومال المجاورة) مراسم التنصيب اليوم الاثنين.

‏كما وصل وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، إلى العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، مساء الأحد، للمشاركة في حفل تنصيب الحكومة الإثيوبية الجديدة.

وكان في استقبال لعمامرة لدى وصوله مطار بولي الدولي في أديس أبابا، وزير الدولة للشؤون الخارجية السفير رضوان حسين، وفق بيان لوزارة الخارجية الإثيوبية.

وانطلقت أعمال مجلس النواب الإثيوبي، بكلمة من رئيسة البلاد ساهلورق زودي، وبحضور رئيس الوزراء آبي أحمد، بمشاركة 425 عضواً جديداً، بعد تأديتهم القسم أمام رئيسة المحكمة الفيدرالية العليا مازا أشنافي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع