وزير اقتصاد تركي سابق: «قناة إسطنبول» خيانة للشعب

باباجان

باباجان

إسطنبول: «تركيا الآن»

انتقد رئيس حزب ديفا التركي المعارض، وزير الاقتصاد الأسبق، علي باباجان، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بسبب مشروع قناة إسطنبول، قائلًا «هذا المشروع تدمير لاقتصاد البلاد وخيانة للشعب».

وأضاف في مؤتمر حزبه بمقاطعة كوتشوك تشكمجا، بمدينة إسطنبول، «هذا المشروع يعني التجاهل التام لمخاطر تهديد تراثنا الثقافي. إنه يعني تدمير الطبيعة وموارد المياه النظيفة الثمينة في إسطنبول. كما يعني تجاهل القانون الدولي. إسطنبول ليست بحاجة ماسة إلى مثل هذا المشروع في الوقت الحالي. هناك إصرار وعناد على إقامة هذا المشروع، خاصة قبل انتخابات 2023».

ووجه باباجان حديثه لأردوغان وحكومته، موضحًا أن السبيل الوحيد لإصلاح الاقتصاد هو الثقة، وأن «القانون هو الخطوة الأولى والأكثر أهمية في بناء الثقة. إذا كنت قد دمرت أساس القانون، ودست على العدل، وإذا كنت تدفع البلد باستمرار إلى الوراء فيما يتعلق بحقوق الإنسان والحريات والديمقراطية، وقتها يمكنك فقط إصلاح اقتصاد هذا البلد في أحلامك. تحاول خداع مواطنينا بواقع مختلق لم يعد يصدقه أحد».

وأضاف: «إذا قال رئيس الدولة (المواطنون راضون عن حياتهم، والتضخم أقل من 20 %)، فهذا يعني أن قدرة ذلك الرئيس على حل المشاكل قد انتهت؛ لأنه ينفي وجود المشكلة. هل تتوقعين منه أن يبذل جهدًا لحل المشكلة التي يقول إنها ليست موجودة؟!».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع