المعارضة التركية: أردوغان دمر الاقتصاد ولا بد من الإطاحة به

أوزتراك

أوزتراك

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري، فايق أوزتراك, أن قيمة الليرة التركية تعد مقياس الاقتصاد، قائلًا: «تتمتع الاقتصادات المستقرة بعملات مستقرة. لكن السياسات الخاطئة لحكومات أردوغان دمرت استقرار الاقتصاد وكرامة أموالنا».

وأضاف في تصريحات نقلتها جريدة «سوزجو» التركية: «في 1 يناير 2009، كانت الـ100 ليرة تساوي 66 دولارًا. الآن تساوي 11 دولارًا فقط. وقبل 12 عامًا كنا نشتري 440 بيضة مقابل 100 ليرة. اليوم يمكننا الحصول على 97 بيضة فقط. منذ 12 عامًا، كان بإمكاننا شراء 114 كجم من الطماطم بـ100 ليرة، الآن يمكننا شراء 21 كجم فقط. انخفضت قدرة الـ100 ليرة على شراء الطماطم بمقدار 93 كجم».

وقال أوزتراك، «لسوء الحظ، هناك زيادات جديدة في الأسعار قادمة في الطريق. سيكون الشتاء الأسود علينا، حكومة أردوغان هي السبب. تكلفة المعيشة هي النتيجة. نحتاج أن نبدأ في حل المشاكل، بإرسال أردوغان على وجه السرعة إلى منزله، من خلال صندوق الاقتراع. وبعد ذلك، إخراج البلاد من الدوامة التي غرقت فيها، والانتقال إلى ديمقراطية برلمانية قوية. نحن جاهزون بخططنا ومشاريعنا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع