«الإرهاب والكباب».. حرب بالنكهة التركية

أردوغان والكباب

أردوغان والكباب

كتبت: أسماء علاء الدين

ربط حليف أردوغان، رئيس حزب الحركة القومية، دولت بهتشلي، بين بائعي الكباب والإرهاب، واتهم البائعين بأنهم يحرضون على الإرهاب، وأنهم السبب في البطالة في تركيا، ما أثار ضجة كبيرة على الساحة التركية.

ويقصد بهتشلي من وراء تصريحاته الهجوم على الأكراد واتهامهم بممارسة الإرهاب، باعتبار أنهم يمتلكون معظم محلات الكباب هناك.

 

في التقرير التالي نسرد تفاصيل الحكاية...

دولت بهتشلي

 

اتهامات باطلة

افتتح دولت بهتشلي أول اجتماعات حزب الحركة القومية في السنة البرلمانية الجديدة، في 5 أكتوبر الجاري، بإهانة بائعي الكباب، فجأة ودون سابق إنذار، أي لم تكن هناك أحداث إرهابية تربط بين بائعي الكباب والإرهاب، لكن بهتشلي رأى أن هناك ما يربط بينهما دون أي دليل على ذلك.

وقال بهتشلي في اجتماع الكتلة الحزبية، إن  «بائعي الكباب، الذين يحاولون الانفصال عن تركيا ومن يساعدون الإرهاب ويحرضون عليه هم سبب من أسباب البطالة».

داود أوغلو وبهتشلي

 

بائعو السميط!

وسخر رئيس حزب المستقبل التركي، أحمد داود أوغلو، من هجوم بهتشلي على بائعي الكباب.

وقال داود أوغلو، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «هناك رئيس عام في هذه الدولة أعلن أن بائعي الكباب انفصاليون. في الواقع هذا الرئيس من أراضي بائعي الكباب. بائعو السميط وتجار السيارات قلقون قائلين من عليه الدور غدًا؟».

 

أردوغان والكباب

 

أردوغان «كبابجي»!

وفي 9 أكتوبر، شارك الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في حفلة شواء، في مدينة أضنة، مع مجموعة من رموز حزبه العدالة والتنمية، من بينهم المتحدث باسم الحزب عمر تشيليك، ورئيس الوزراء السابق بن علي يلدريم، والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن، وذلك ضمن فعاليات مهرجان أضنة الدولي للنكهة.

وقرر أردوغان إعداد أطباق الكباب، ما اعتبرته الصحافة التركية محاولة لإرضاء الشعب التركي، بعدما هاجم حليفه رئيس حزب الحركة القومية، دولت بهتشلي، بائعي الكباب، واتهمهم بممارسة الإرهاب.

وقال موقع «جمهورييت» التركي، إن «أردوغان حضر حفل افتتاح المهرجان وزار محلات الكباب في أضنة (نحن هنا اليوم مع رجالنا)»، واعتبر الموقع، أن تصرف الرئيس التركي يعد إشارة إلى رفضه لتصريحات بهتشلي، الذي قال إن «بائعي الكباب يساعدون الإرهاب ويحرضون عليه، وهم سبب من أسباب البطالة».

كاريكاتير

 

«الكبابجي» إرهابيًا!

وسلطت جريدة «أيفرنسال» التركية الضوء على وصف رئيس حزب الحركة القومية، دولت بهتشلي، لبائعي الكباب بالإرهابيين.

وفي صورة كاريكاترية ساخرة، أبرزت المواطنين وهم ينظرون إلى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وبهتشلي، قائلين، «لا تحل أي مشكلة وعندما تفتح فمك تعلن الجميع إرهابيين. عملكم أصبح كباباً».

 

استهداف الأكراد

وحاول نائب رئيس حزب الحركة القومية، عزت علوي يونتر، إزالة الغموض حول المقصود من تصريحات بهتشلي، ونشر على «تويتر» صورة تجمع بين رئيس حزب العمال الكردستاني، جميل بايك، والرئيس المشارك السابق بحزب الشعوب الديمقراطي، أرطغرل كوركتشو، وبعض نواب الحزب السابقين، حيث كانوا يأكلون الكباب، في إشارة منه أن حليف أردوغان يقصد الأكراد باتهاماته لبائعي الكباب.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع