وزير الخارجية التركية يصل صربيا لإحياء ذكرى حركة «عدم الانحياز»

جاويش أوغلو

جاويش أوغلو

بلغراد: «تركيا الآن»

وصل وزير الخارجية التركية، مولود جاويش أوغلو، اليوم الأحد، إلى بلغراد، للمشاركة في إحياء الذكرى الستين لتأسيس حركة عدم الانحياز.

ووفقًا لموقع «بياز» التركي، وصل جاويش أوغلو، للمشاركة في الذكرى 60 لإحياء حركة عدم الانحياز، حيث ينظم الحدث رئيسا أذربيجان وصربيا، في الفترة من 11-12 أكتوبر الجاري.

وقال جاويش أوغلو، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» في تركيا، «نحن في بلغراد لحضور اجتماع الذكرى الستين لحركة عدم الانحياز، كضيف خاص ولإجراء اتصالات مختلفة».

وتعتبر حركة عدم الانحياز، واحدة من نتائج الحرب العالمية الثانية (1939-1945)، ونتيجة مباشرة أكثر، للحرب الباردة التي تصاعدت بين المعسكر الغربي (الولايات المتحدة الأمريكية وحلف الناتو) وبين المعسكر الشرقي (الاتحاد السوفيتي وحلف وارسو) حال نهاية الحرب العالمية الثانية وتدمير دول المحور، وكان هدف الحركة هو الابتعاد عن سياسات الحرب الباردة.

وانعقد المؤتمر الأول للحركة في بلغراد عام 1961، وحضره ممثلو 25 دولة، ثم توالى عقد المؤتمرات حتى المؤتمر الأخير بطهران في أغسطس 2012. ووصل عدد الأعضاء في الحركة عام 2011 إلى 118 دولة، وفريق رقابة مكون من 18 دولة و10 منظمات.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع