تركيا تؤكد شراء 40 مقاتلة أمريكية «إف-16» بعد إخراجها من صفقة «إف-35»

إبراهيم قالن

إبراهيم قالن

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، اليوم الثلاثاء، استعداد تركيا لشراء 40 مقاتلة أمريكية من طراز «إف-16».

وأشار قالن، إلى أن تلك الصفقة ستكون بديلًا لصفقة «إف-35»، إذ إن السلطات التركية ستشتري تلك الطائرات بنفس الأموال التي سبق ودفعتها للسلطات الأمريكية مقابل صفقة «إف-35».

وأضاف قالن، في تصريحات صحفية لجريدة «ملييت» التركية، أن إخراج تركيا من صفقة المقاتلات الأمريكية «إف-35»، غير قانوني وغير عادل، فضلًا عن أنه قرار خاطئ ومكلف بالنسبة لتركيا، آملًا أن تصلح الولايات المتحدة الأمريكية خطأها في أقرب وقت، مؤكدًا أن تركيا قد دفعت مليارًا و400 ألف دولار مقابل تلك الصفقة، ولكن حال عدم إتمام تلك الصفقة فإنهم سيشترون بتلك الأموال 40 طائرة من طراز «إف-16».

وزعم قالن قائلًا: «إن من يفكر أن يفرض عقوبات على تركيا بتلك الأفكار، يجب تذكيره أن تلك الأفكار عقيمة ولا طائل منها، فالحظر الصريح أو الضمني على تركيا لم يعد له أثره القديم».

وشدد على أن تركيا لن تتخلى عن حلمها في توسيع أسطولها الجوي من المقاتلات الأمريكية «إف-35»، ولكن لا مانع من استخدام البديل وهو شراء مقاتلات أمريكية من طراز «إف-16» كبديل، مؤكدًا أنه حتى إذا لم يتم حل تلك الأزمة فسيبحثون عن بدائل أخرى لتلك الأزمة.

وبصدد لقاء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الأمريكي، جو بايدن، المرتقب عقده بنهاية الشهر على هامش قمة مجموعة العشرين المزمع عقدها بالعاصمة الإيطالية روما، في الفترة من 30-31 أكتوبر، قال إن الزعيمين سيناقشان العلاقات الثنائية السياسية والاقتصادية، والطاقة، والأمن، ومكافحة الإرهاب، والتجارة، والصناعة الدفاعية، وأفغانستان، وسوريا، والعراق، وكاراباخ، والقوقاز، وليبيا، وشرق المتوسط​​، وغيرها من القضايا الإقليمية والعالمية.

وعلق على اللقاء المرتقب بأنه يجب أن يتم حل الأزمات بين الدول الحليفة عن طريق الحوار والمفاوضات.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع