السيسي: مصر دولة تحترم شعبها وتحافظ على حقوقه

السيسي

السيسي

بودابست: «تركيا الآن»

أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أن مصر تسعى بإصرار للوصول إلى التقدم والتحضر في كل المجالات؛ لتوفير حياة كريمة لشعبها.

وقال السيسي، أمام قمة دول تجمع فيشجراد مع مصر، «أنتم تتعاملون مع دولة تحترم نفسها وشعبها بشكل كامل، ونحن قيادة تحترم شعبها وتحبه، وتسعى من أجل الحفاظ على حقوق 100 مليون مصري».

وتقدم السيسي، بالشكر لجمهورية الصين على حرصها على عقد الدورة، رغم كل التحديات التي باتت تواجه العمل متعدد الأطراف، إثر تداعيات جائحة كورونا، وأضاف «رغم جائحة كورونا عملت مصر بجهد دؤوب منذ مؤتمر أطراف شرم الشيخ في 2018، على إطلاق مرحلة جديدة للعمل الجماعي لصياغة (إطار عالمي للتنوع البيولوجي لما بعد 2020)، ووضع أهداف قابلة للتحقيق مدعومة بآليات واضحة للتنفيذ، ورغم التحديات التي مثلتها جائحة كورونا خلال العامين الماضيين، فقد استطاعت الرئاسة المصرية للمؤتمر تحقيق إنجازات ملموسة على هذا الصعيد، ونأمل أن تشهد الفترة المقبلة تنفيذًا فعالًا لتلك الأهداف يُعوض ما لم يتم تحقيقه خلال السنوات العشر الماضية».

وأضاف السيسي، أن «ما شهدناه على مدار قرابة عامين ماضيين يشير إلى الارتباط الوثيق بين صحة الإنسان وبين علاقته بمحيطه الحيوي، ومن هذا المنطلق فقد سارعت مصر في 2018 بطرح مبادرة طموحة بين كل جوانب العمل البيئي لتحقيق التناغم والتكامل بين جهود الحفاظ على التنوع البيولوجي، ومواجهة تغير المناخ وتداعياته السلبية، ووقف تدهور التربة وتصحر الأراضي، إيمانًا منها بما لهذه الجهود مجتمعة من أثر إيجابي على صحة الإنسان، وعلى تحقيقه التنمية الاقتصادية الشاملة».

واختتم كلمته، قائلًا إن «مصر إذ تشرف بتسليم رئاسة المؤتمر إلى جمهورية الصين الشعبية الصديقة، فإنها واثقة في قدرة الجانب الصيني على مواصلة هذا العمل الهام الذي تطمح إليه شعوبنا لحماية التنوع البيولوجي والنظم الحيوية على كوكبنا، وإننا نتطلع في هذا السياق إلى مواصلة العمل مع الصين خلال العامين القادمين لتحقيق هذا الهدف، متمنين للجانب الصيني النجاح والتوفيق في تحقيق أهداف الاتفاقية وصيانة الأمانة التي نحملها للأجيال القادمة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع