المعارضة لحكومة أردوغان: سجن الأبرياء «عار».. نريد العدالة لـ83 مليون تركي

كليتشدار أوغلو

كليتشدار أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

طالب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، الحكومة التركية، بتحقيق العدالة لـ83 مليون مواطن تركي، مؤكدًا أن سجن الأبرياء مثل رجل الأعمال المعارض عثمان كافالا، والرئيس السابق المشارك لحزب الشعوب الديموقراطي صلاح الدين دميرتاش، والمحامين، والطلاب المسجونين سياسيًا، «عار عليهم».

وأكد كليتشدار أوغلو، اليوم الثلاثاء، خلال كلمته في اجتماع حزبه بالبرلمان التركي، ضرورة وقوف الشعب ووحداته بأكملها بجانب بعضها البعض ضد الإرهاب الذي يمثل أكبر جريمة في تاريخ الإنسانية.

وبمناسبة ذكرى مذبحة أنقرة، أشار إلى أنها لا تزال تشكل جرحًا كبيرًا في قلوب الأمة، إذ فقدت تركيا 102 مواطن تركي، مضيفًا: «الإرهاب لا يعرف للرحمة طريقًا».

على صعيد متصل، أكد زعيم المعارضة أن هناك بعض المعتقلين السياسيين الذين يدافعون عن حريتهم ومعتقداتهم داخل السجون، مؤكدًا أن تركيا بحاجة إلى تطهير من الظلم الواقع عليها.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع