«الإخوان» الإرهابية تنقلب على قياداتها وتطيح بالقائم بأعمال المرشد

أفكار جهادية

أفكار جهادية

«تركيا الآن»

تمكنت الانقسامات من جماعة الإخوان الإرهابية، وتصاعدت حدة الأزمة داخل صفوف التنظيم خلال الأسابيع الأخيرة بين القائم بأعمال المرشد، إبراهيم منير، والأمين العام السابق، محمود حسين، ووصل الأمر حد ترتيب اجتماعات سرية لعزل الأول وعودة الثاني إلى منصبه، في خطوة تنذر بتفكك التنظيم.

وأطاحت جماعة الإخوان، بمنير، من منصبه، وقالت في بيان نشرته على «فيس بوك»: «قرر مجلس الشورى العام للإخوان المسلمين في اجتماعه، في شهر أكتوبر الجاري، بانعقاد صحيح في موعده المقرر منه في الجلسة السابقة، وبنصاب قانوني صحيح شارك فيه أكثر من 75 % من كل أعضائه، ووافق المجلس بأغلبية المشاركين فيه على إعفاء إبراهيم منير، من مهامه كنائب للمرشد العام للإخوان، وقائم بعمله،  بموافقة 84 % من المشاركين في التصويت».

كما قررت الجماعة الإرهابية «إلغاء الهيئة المشكلة طبقًا لوثيقتها الصادرة عن مجلس الشورى العام في 16 يناير 2021، وإحالة ما بدأته من مشاريع إلى مؤسسات الجماعة التنفيذية والشورية المعنية، بموافقة 78 % من المشاركين في التصويت».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع