حزب الله وحركة أمل: «القوات اللبنانية» مارست القنص المباشر ضد متظاهري بيروت

مظاهرات بيروت- أرشيفية

مظاهرات بيروت- أرشيفية

بيروت: «تركيا الآن»

أكد حزب الله وحركة أمل، أن إطلاق النار والاعتداء على تظاهرة (الطيونة) في بيروت، يهدف إلى جر البلد لفتنة ‏مقصودة يتحمل مسؤوليتها المحرضون.

وقالت قيادتا حزب الله وحركة أمل إن «مجموعات من حزب القوات اللبنانية انتشرت على أسطح البنايات ومارست القنص المباشر للقتل المتعمد».

وجاء في بيان مشترك اليوم الخميس إن «مجموعات من حزب القوات اللبنانية انتشرت على أسطح البنايات ومارست القنص المباشر للقتل المتعمد. نستنكر هذا العمل الإجرامي والمقصود الذي يستهدف الاستقرار والسلم الأهلي».

ودعا البيان المشترك الجيش والقوى الأمنية لتحمل مسؤولياتهم في إعادة الأمور إلى نصابها، وشدد على «ضرورة توقيف المتسببين بعمليات القتل والمعروفين بالأسماء والمحرضين من الغرف السوداء ومحاكمتهم وإنزال أشد العقوبات بهم»، كما طالب البيان «بتوقيف المحرضين الذين أداروا هذه العملية من الغرف السوداء وإنزال اشد العقوبات بهم».

وسُمع دوي إطلاق نار كثيف في بيروت، اليوم الخميس، بالقرب من منطقة تجمع فيها أنصار جماعة حزب الله وحلفاؤها، للاحتجاج على قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، الذي وقع العام الماضي. وتقدر الخسائر البشرية حتى الآن بقتيلين، و7 مصابين.

وأصدر الجيش اللبناني، بيانًا حول إطلاق النار على محتجين على قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

وجاء فى بيان الجيش اللبناني، «خلال توجه محتجين إلى منطقة العدلية تعرضوا لرشقات نارية في منطقة (الطيونة- بدارو)، وسارع الجيش إلى تطويق المنطقة والانتشار في أحيائها، وعلى مداخلها، وبدأ تسيير دوريات، كما باشر البحث عن مطلقي النار لتوقيفهم».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع