«الشعب»: أردوغان يحرق تركيا مثلما أحرق نيرون روما

فايق أوزتراك

فايق أوزتراك

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري التركي، فايق أوزتراك، أن الحكومة التركية برئاسة رجب طيب أردوغان لم يعد بإمكانها إدارة الدولة ، مشيرًا إلى أن كل ما يفعلونه يشل حركة كافة المؤسسات.

وقال أوزتراك، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع اللجنة المركزية بالحزب، اليوم الجمعة: «انتهت الثقة بأردوغان، أردوغان هو السبب والنتيجة هي ارتفاع الدولار! لم يُعد بإمكان حكومة أردوغان أن تدير الدولة. كل ما يفعلونه يشل حركة المؤسسات»، وذلك فقًا لموقع «بيرجون» التركي. 

وأضاف: «لا يزال السيد يفكر في عام 2023، يبدو أنه عازم على عدم مغادرة الدولة قبل أن يلتهمها وينهيها ويستغل عظام ونخاع هذه الأمة، كل ثانية وكل دقيقة تمر تحت حكم أردوغان تجعل هذه الدولة أكثر فقرًا، تجاوز الدولارات 9 ليرات ويركص نحو 10 ليرات!».

وتابع: «ماذا قال المثل الشعبي الأفريقي الشهير؟ إذا كان الأسد والحمار الوحشي والضبع والغزال يركضون جنبًا إلى جنب، فهذا يعني أن حريقًا سيشتعل، حكومة أردوغان الشخصية تحرق الدولة مثل المادة القابلة للاشتعال، ثم مثل نيرون (الإمبراطور الروماني الخامس) الذي أحرق روما، يشاهد الحريق الذي تسبب فيه».

وأشار أوزتراك، إلى ضرورة أن يترك أردوغان السلطة، قائلًا: «الشيء الذي يجب القيام به هو إرسال أردوغان إلى منزله عن طريق صندوق الاقتراع، أردوغان حينها سيترك ياقة الشعب وبعد أن يصل حزب الشعب الجمهوري إلى السلطة سينخفص سعر صرف الدولار ومن ثم التضخم والفائدة». 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع