على طريقة كليتشدار أوغلو.. فيديو قديم لأردوغان يهاجم موظفي الدولة!

أردوغان وكلتشدار أوغلو

أردوغان وكلتشدار أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي بتركيا، فيديو قديماً للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قبل أن يصبح رئيسًا للجمهورية، هاجم فيه موظفي الدولة في موقف مشابه لهجوم زعيم المعارضة كمال كليتشدار أوغلو، وتصريحاته الأخيرة ضد البيروقراطيين الذين يعملون لخدمة النظام.

وقال أردوغان في الفيديو المتداول، إن «مرافق الدولة تستخدم لحزب سياسي معين أو لعمليات ذات أغراض سياسية. موظفو الدولة يرتكبون الجرائم».

كان رئيس حزب الشعب الجمهوري كليتشدار أوغلو، قد قال قبل أيام موجهًا تحذيرًا إلى البيروقراطيين، قائلًا: «أيها الأعزاء، أود أن أخاطب الموظفين، أي البيروقراطيين، الذين يخدمون دولتنا اليوم، في موضوع مهم، هناك شخص وعائلته حوّلوا الدولة التركية إلى دولة شخصية، هذا الشخص وعائلته لديهم بعض المسؤولين الحكوميين الذين يُجبرون على خدمتهم، ولقد شاهدنا عار شباب تركيا (توجفا)، معًا، عادت رائحة المجاري في كل مكان، فلقد حاول هذا الشخص وعائلته السيطرة على الدولة بهيكل مواز يتظاهرون به كأساس».

فرد أردوغان اليوم على كليتشدار أوغلو قائلًا: «إن هذا إشارة واضحة إلى أن عقلية حزب الشعب الجمهوري هي عقلية الوصاية. أن دعوة البيروقراطية لمعارضة الحكومة المنتخبة، ليست سوى دعوة للوصاية، متابعًا أن هذا مخالف للقانون وتهديد للنظام العام».

موضوعات متعلقة

وهاجم الرئيس أردوغان، زعيم المعارضة التركية، قائلًا: «إن الجميع بداية من الرئيس، إلى أدنى مسؤول ملزم بأداء واجباته وفقًا للقانون، ومن الواضح أن تهديد كليتشدار أوغلو للمسؤولين العموميين جريمة، كيف يمكن أن تهدد مسؤولي هذا البلد؟ من أنت؟ كيف تفعل مثل هذا الشيء؟ لقد ألغى النظام الجديد الطابع السياسي للبيروقراطية وحول البيروقراطية إلى بيروقراطية إدارية حقيقية».

وتابع: «إن هذا ليس التهديد الأول من نوعه من كليتشدار أوغلو، للمسؤولين، أو للأمة بشكل عام، فلقد انهال بالتهديدات لكل من القضاة، والشرطة، والمعلمين، ولننظر ماذا سيفعل هذا الشخص».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع