بعد إثيوبيا والمغرب.. لماذا تطلب نيجيريا شراء طائرات تركية مسيرة؟

طائرات مسيرة

طائرات مسيرة

نيجيريا: «تركيا الآن»

في ظل تزايد الطلب على الطائرات المسيرة من تركيا، تداولت وسائل إعلام تركية، خبر تقدم السلطات النيجيرية بطلب رسمي للسلطات التركية رغبةً منها في استخدامها ضد حركة بوكو حرام الإرهابية.

يأتي هذا الطلب بالتزامن مع جولة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في إفريقيا والتي تستغرق 4 أيام، ويستعد أردوغان لزيارة عملاق القارة كما يسميها (نيجيريا)، إذ يتطلع الرئيس التركي إلى إبرام اتفاقيات لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين تركيا ودول أفريقيا ضمن مخططه التوسعي بإفريقيا.

وكشف موقع «خبرلار. كوم» أن السلطات النيجيرية تتطلع إلى استخدام تلك الطائرات في حربها ضد تنظيم باكو حرام الإرهابي.

موضوعات متعلقة

وبدأ الصراع بين الجيش النيجيري و«بوكو حرام» منذ 12 سنة، بعد تأسيسها في 2004 على نهج حركة طالبان الأفغانية، وبعد ظهور داعش 2014، انقسمت الجماعة إلى اثنتين، إحداهما أطلقت على نفسها «ولاية غرب إفريقيا» وتصارعا على النفوذ.

وشهدت الأيام الماضية، طلب القاهرة من الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية مساعدتها في تجميد أي اتفاق تركي لبيع الطائرات دون طيار، حيث قامت أنقرة بتوسيع صادراتها من الطائرات المسلحة من دون طيار، من خلال التفاوض على صفقات البيع مع المغرب وإثيوبيا.

وأوضح مسؤول تركي، أن إثيوبيا والمغرب طلبتا شراء طائرات من دون طيار من طراز «بيرقدار تي بي 2» في اتفاقيات يمكن أن تشمل أيضًا ضمانات قطع الغيار والتدريب. وقال دبلوماسي (طلب عدم ذكر اسمه)، إن المغرب تسلم الدفعة الأولى من الطائرات المسلحة من دون طيار التي طلبها في مايو. وأضاف الدبلوماسي أن إثيوبيا تخطط للحصول عليها لكن وضع هذا الأمر أقل وضوحاً. ولم تذكر المصادر عدد الطائرات المسيرة في الصفقات ولم تقدم تفاصيل مالية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع