الخارجية التركية ترفض بيان 10 سفراء طالبوا بالإفراج عن معتقل سياسي

وزارة الخارجية التركية

وزارة الخارجية التركية

أنقرة: «تركيا الآن»

أصدرت وزارة الخارجية التركية، اليوم الثلاثاء، بيانًا رسميًا، ردًا على بيان سفراء 10 دول في أنقرة، طالبوا فيه بالانصياع لقرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان والإفراج عن رجل الأعمال والمعتقل السياسي، عثمان كافالا.

وقالت الوزارة، في بيانها، إن بيان سفراء 10 دول غير مسؤول ومرفوض على الإطلاق، مضيفة أن هذا البيان يحاول تسييس الإجراءات القانونية.

وأضافت أن هذا البيان بمثابة ضغط على قرارات القضاء التركي، رافضة هذا البيان بشكل قاطع، علمًا بأن هذا البيان مخالف لسيادة القانون والديمقراطية واستقلال القضاء التركي، على حد وصف الوزارة.

وكانت قد استدعت وزارة الخارجية التركية، اليوم الثلاثاء، سفراء 10 دول، وهي الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا والدنمارك وفنلندا وهولندا والسويد وكندا والنرويج ونيوزيلندا، إثر البيان المشترك الصادر عنهم والمطالب بالإفراج عن كافالا.

ودعا البيان، الذي شاركته بعض السفارات، أمس الاثنين، إلى حل عادل وسريع لقضية كافالا، بعد أربع سنوات من سجنه، مضيفًا أن القضية «تلقي بظلالها على احترام الديمقراطية».

كافالا، رجل الأعمال، مسجون في تركيا منذ أربع سنوات دون إدانته، رغم مطالبة المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالإفراج عنه.

وبرأت المحكمة، كافالا، العام الماضي، من تهم تتعلق بالاحتجاجات التي عمت أرجاء البلاد في 2013، لكن الحكم أُلغي هذا العام ودمج مع تهم أخرى في قضية أخرى تتعلق بمحاولة انقلاب في 2016.

وقالت السفارات، في البيان، إن «التأخير المستمر في محاكمته، بما في ذلك دمج قضايا مختلفة وخلق قضايا جديدة بعد تبرئة سابقة، يلقي بظلاله على احترام الديمقراطية وسيادة القانون والشفافية في نظام القضاء التركي».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع