«مجلس حقوق المسلمين» يعري نظام أردوغان: خطط لانقلاب وهمي وسجن وعذب الآلاف

إسحاق أكين تولا

إسحاق أكين تولا

أبوجا: «تركيا الآن»

نشرت منظمة «الدفاع عن حقوق المسلمين» في نيجيريا (تأسست عام 1993) بيانًا انتقدت فيه بشدة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبيل زيارته لنيجيريا، بسبب الاعتقالات التعسفية والتعذيب وسجن الشخصيات المعارضة لفترات طويلة، وطالبت بعدم ملاحقة أعضاء جماعة فتح الله جولن «فيتو» التي تصنفها تركيا منظمة إرهابية.

وانتقد البيان المنشور بتوقيع مدير المنظمة الدكتور، إسحاق أكين تولا، الاعتقالات التعسفية والتعذيب والسجن لفترات طويلة لشخصيات معارضة، خاصة من أعضاء حركة جولن، مضيفًا أن «أردوغان نفذ انقلابًا وهميًا في 15 يوليو 2016 لتبرير تغييرات جذرية في الدستور ومنح نفسه سلطات واسعة كرئيس للجمهورية»، حسب موقع «كورونوس» التركي.

موضوعات متعلقة

وتابع البيان: «تمت مصادرة وثائق سفر الشخصيات الرئيسية في حركة الخدمة ومصادرة ممتلكاتهم. وسُجن الآلاف دون محاكمة عادلة. يستخدم أردوغان دبلوماسييه في نيجيريا لمطاردة المواطنين الأتراك الذين يقدمون المساعدات الإنسانية في البلاد».

وأشار البيان إلى أن أردوغان يحاول أيضًا تصنيف هؤلاء الأشخاص بالإرهابيين، وهذه محاولة قاسية لإجبار وكالات الأمن النيجيرية على اعتقال وترهيب ومعاقبة اللاجئين وطالبي اللجوء الأبرياء.

وحث البيان، الرئيس أردوغان، على ترك أفراد حركة جولن المقيمين في نيجيريا دون المماس بهم. كما طالبته بفتح أبواب السجون وغرف التعذيب التركية إذا كان يريد أن يتبناه المجتمع الدولي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع