برلماني تركي: تزويد أمريكا لأنقرة بمقاتلات «إف-16» يعني حرمانها من «إف-35»

المقالة "اف-35"

المقالة "اف-35"

أنقرة: «تركيا الآن»

اعتبر نائب رئيس المجموعة التركية لدى الجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، أحمد برات تشونكار، أن العرض الأمريكي لتزويد أنقرة بمقاتلات من طراز «إف - 16»، يعني استبعادها من برنامج المقاتلات المتطورة «إف - 35».

وأضاف في تصريحات خاصة لوكالة «سبوتنيك»: «عرض الولايات المتحدة لا ينسجم مع طلب تركيا، وأعتقد أن أنقرة ستتخذ قرارها النهائي بخصوص هذا العرض، بعد تقييمه من قبل المؤسسات المعنية، والاستشارات بين الرئيس، رجب طيب أردوغان، ووزارتي الخارجية والدفاع، والبرلمانيين المعنيين».

ورداً على سؤال حول تلبية تركيا لحاجتها من المقاتلات من بلد آخر، حال فشل المباحثات مع واشنطن، قال تشونكار: «تشير تصريحات الرئيس التركي إلى رغبته في حل الخلاف المتعلق بهذا الشأن مع الولايات المتحدة الأميركية، في ظل ظروف وشروط طبيعية. ولكن في حال رفضت الحل وفشلت المفاوضات معها، فقد تتجه أنقرة إلى سبل مختلفة لتلبية حاجتها من المقاتلات والصناعات الدفاعية».

موضوعات متعلقة

وقال تشونكار فيما يتعلق بالعملية التركية المحتملة ضد ما يعرف بـ«قوات سوريا الديمقراطية» (قسد)، في شمال وشمال شرق سوريا، وما إذا كانت أنقرة تجري مباحثات مع واشنطن بشأنها: «قد تُجري أنقرة مباحثات حول بعض القضايا المهمة، ونعلم أن هناك اتصالات على مستويات مختلفة، ولكن أولويتنا هنا هي أمننا القومي، وقد نفذت تركيا في وقت سابق عمليات لضمان أمنها».

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، أمس، أن وزارة الدفاع (البنتاغون) تجري مشاورات مع أنقرة، لحل الخلاف بشأن المقاتلات المتطورة من طراز «إف -35».

يأتي ذلك، عقب تصريحات للرئيس التركي، أكد من خلالها أن واشنطن عرضت على بلاده شراء مقاتلات «إف-16»، فيما يخص إعادة الأموال التي دفعتها تركيا في إطار برنامج «إف - 35»، البالغة قيمتها مليارًا و400 مليون دولار.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع