مجلة «لو بوان» الفرنسية: هذه أهداف أردوغان من جولته الإفريقية

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

حظيت زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان إلى أفريقيا، والتي تستمر لمدة 4 أيام، باهتمام كبير من الصحافة الدولية، وخاصة الصحافة الفرنسية، وذلك بالتزامن مع التكهنات بأن أردوغان له أهداف خفية وراء زيارته، حيث تأتي بالتزامن مع تدهور الأوضاع الاقتصادية وانهيار الليرة التركية في الدولة.

ووفقًا لما ذكره موقع «خبر7» التركي، قالت مجلة لو بوان الأسبوعية الفرنسية، حيث ركزت بكشل كبير على زيارة أردوغان إلى أفريقيا، في خبر بعنوان «تركيا وأفريقيا: رجب طيب أردوغان يتقدم كالفاتح» إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يهدف إلى توطيد علاقات بلده مع أفريقيا وبالتالي الحصول على موقع أكثر شرعية على الساحة الدولية».

وعلق الصحفي التركي باريش ترك أوغلو، في وقت سابق على أسباب زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان إلى أفريقيا، مرجحًا أن السبب وراءها هو بحث أردوغان عن مناقصات جديدة لرجال الأعمال القريبين منه.

موضوعات متعلقة

وأوضح ترك أوغلو، خلال مشاركة له بأحد البرامج التلفزيونية بقناة «خلق تي في»، أن تركيا أصبحت أكثر فقرًا عقب زيارة أردوغان لأفريقيا، قائلًا: «بعد أن ذهب الرئيس إلى إفريقيا، أصبحت تركيا أكثر فقرًا بسبب سوء إدارتها، أصبحت دولة أغلى من حيث المأكل والمشرب والتنقل، في محطات الوقود اصطفت السيارات عند منتصف الليل، متى كانت آخر مرة رأينا هذه؟».

وبدأ الرئيس أردوغان الأحد الماضي جولته الأفريقية التي تشمل أنجولا، وتوجو ونيجيريا وتستمر حتى 20 أكتوبرالجاري.

ويرافق أردوغان في زيارته، وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز، والدفاع خلوصي أكار، والتجارة محمد موش، إضافة إلى المتحدث باسم حزب العادالة والتنمية عمر تشيليك، ورئيس وحدة الاتصالات بالرئاسة التركية فخر الدين ألتون، والمتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن.

 

 

مجلة لوبوان

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع