صحفي تركي يحذر بلاده من تصدير طائرات مسيّرة لإثيوبيا: سندمر علاقتنا بمصر

طائرات مسيرة  تركية

طائرات مسيرة تركية

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد الصحفي التركي الشهير، فيهم تاشتكين، أن تركيا ستغامر بعلاقتها الخارجية مع مصر، إذا صدَّرت طائرات مسيرة إلى أثيوبيا.

وقال تاشتكين إنه إذا صدرت تركيا الطائرات بدون طيار لإثيوبيا لاستخدامها في حربها في إقليم تيجراي، وبالتزامن مع أزمة سد النهضة، فهناك احتمال كبير أن تبوء مفاوضات التطبيع مع القاهرة بالفشل، مؤكدًا أن هناك الكثير من المقربين لأردوغان حذروه من خطورة التورط في أزمة سد النهضة.

وأشار إلى أنه بعيدًا عن التوتر المحتمل بين القاهرة وأنقرة، فإن استخدام الطائرات بدون طيار التركية في منطقة تيجراي قد يودي بعلاقات تركيا الخارجية إلى مستوى أكثر جدلًا، مع الأخذ في الاعتبار أن بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية أبونا ماتياس يصف ما يحدث في تيجراي بأنه الإبادة الجماعية.

موضوعات متعلقة

وكانت قد قالت مصادر أمنية مصرية لوكالة «رويترز»، إن القاهرة طلبت من الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية مساعدتها في تجميد أي اتفاق تركي بخصوص تصدير طائرات مسيرة لأثيوببا، حيث قامت أنقرة بتوسيع صادراتها من الطائرات المسلحة من دون طيار، من خلال التفاوض على صفقات البيع مع المغرب وإثيوبيا.

وقال المصادر إن مسألة صفقة المسيرات التركية إلى إثيوبيا سيتعين طرحها وتوضيحها في المحادثات بين مصر وتركيا. ولم تعلن تركيا وإثيوبيا والمغرب رسميًا عن أي صفقات مسلحة بطائرات مسيرة، لكن عدة مصادر مطلعة على الترتيبات قدمت تفاصيل إلى «رويترز».

وأوضح مسؤول تركي، أن إثيوبيا والمغرب طلبتا شراء طائرات من دون طيار من طراز «بيرقدار تي بي 2» في اتفاقيات يمكن أن تشمل أيضًا ضمانات قطع الغيار والتدريب. وقال دبلوماسي (طلب عدم ذكر اسمه)، إن المغرب تسلم الدفعة الأولى من الطائرات المسلحة من دون طيار التي طلبها في مايو. وأضاف الدبلوماسي أن إثيوبيا تخطط للحصول عليها لكن وضع هذا الأمر أقل وضوحاً. ولم تذكر المصادر عدد الطائرات المسيرة في الصفقات ولم تقدم تفاصيل مالية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع