أردوغان: نواصل حربنا ضد سوريا بكامل أسلحتنا وبكل حزم

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس، مواصلة قواته عملياتها العسكرية في سوريا، خاصة إدلب «بكامل أسلحتها الثقيلة وبكل حزم»، على حد قوله.

وقال أردوغان، في تصريحات خاصة للصحفيين المرافقين له في جولته لأفريقيا، إن «الفترة الحالية حساسة جدًا في تاريخ العمليات العسكرية التركية في المنطقة»، زاعمًا أن بلاده تتخذ كل الخطوات اللازمة للقيام بكل ما هو ضروري في هذا الصدد، خاصة في إدلب.

وكانت الرئاسة التركية قد تقدمت بطلب رسمي للبرلمان التركي، بمد سلطتها لإرسال قوات إلى سوريا والعراق ولبنان لفترة أخرى، إثر تزايد المخاطر والتهديدات تجاه تركيا في الفترة الأخيرة، مما أثار استياء المعارضة التركية.

وبصدد أزمة تركيا والولايات المتحدة الأمريكية المتعلقة بالطائرات المقاتلة الأمريكية «إف- 35»، أكد أردوغان أن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، سيلتقي نظيره الأمريكي، هو لويد أوستن، قريبًا، للتباحث، كما كشف أردوغان عن تطلعه للقاء نظيره الأمريكي، جو بايدن، على هامش قمة العشرين، المزمع عقدها في 31 من الشهر الجاري، بالعاصمة الإيطالية، روما.

وقال «في كل الأحوال سنحصل على مليار و400 مليون دولار مستحقات صفقة المقاتلات الأمريكية التي صادرتها واشنطن بسبب شراء أنقرة منظومة الصواريخ الروسية (إس- 400)، سواء عن طريق استرداد مستحقاتها ماليًا أو بالحصول على طائرات (إف- 16)».

على صعيد آخر، قال أردوغان إنه لا يوجد نشاط عسكري في إيران على حدود ناختشفان وجنوب القوقاز، بسبب قوة العلاقات بين أذربيجان وإسرائيل، ما يمنع إيران من استهداف أذربيجان، وأنه لا يعتقد أن تستمر الإدارة الإيرانية الجديدة على نفس النهج الخاطئ للإدارة الإيرانية السابقة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع