صورة لأردوغان مع جورج سوروس: ماذا طلب الرئيس من المضارب اليهودي عام 2003؟

أردوغان وجوروج سوروس

أردوغان وجوروج سوروس

أنقرة: «تركيا الآن»

تصدرت الإعلام التركي، صورة تجمع بين المضارب المالي الأمريكي اليهودي الأصل، جورج سوروس، والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وذلك بعد شن الأخير هجومًا على سوروس، وتشبه المعتقل السياسي التركي عثمان كافالا به.  

ويرجع تشبيه أردوغان لعثمان كافالا برجل الأعمال الأمريكي اليهودي الأصل جورج سوروس، إلى اتهامه الأخير بالوقوف وراء موجة الاحتجاجات الواسعة التي اندلعت عام 2013 في مدينة إسطنبول، وعمت بعض المدن الأخرى بتركيا ضد خطط أردوغان لتطوير حديقة «غيزي بارك».

بعد تصريح أردوغان اليوم أن كافالا هو الفرع التركي لسوروس، تصدرت صورة أردوغان وسوروس الصحف المحلية التركية، حيث التقى الطرفان في عام 2003 على هامش منتدى «دافوس»، وحينها طلب أردوغان من سوروس الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، قائلاً: «نحن المجتمع التركي المفتوح لأوروبا». وعلى الرغم من أن العلاقات كانت جيدة بين أردوغان وسوروس حينها، إلا أنه انقلبت الأمور فجأة رأسًا على عقب ليحمِّل أردوغان سوروس مسؤولية الاحتجاجات في تركيا عام 2013.

موضوعات متعلقة

أردوغان وسوروس

وفي إطار ذلك، كشف الصحفي التركي، أحمد تاكان، أن الرئيس أردوغان التقى بسوروس عام 2003 في غرفته بشكل سري، وذلك قبل أن يجلسا على الطاولة على هامش منتدى «دافوس».

وأكد تاكان أنه رأى ذلك بأعينه حيث كان حينها يشغل منصب المستشار الإعلامي للرئيس التركي السابق عبد الله جول، وقال: «التقى سوروس بأردوغان حيث دخل الفندق بشكل سري وغادر عقب ذلك دون علم الرئيس التركي آنذاك، عبد الله جول».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع