إسرائيل تُكذب تركيا: اعتقال شبكة تجسس تابعة للموساد «خيال وانتصار وهمي»

اعتقالات

اعتقالات

أنقرة: «تركيا الآن»

كذّب رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي، نائب رئيس جهاز الموساد السابق، رام بن باراك، التصريحات التركية التي تزعم القبض على شبكة تجسس مكونة من 15 شخصًا تابعة للموساد الإسرائيلي من قبل الاستخبارات التركية. 

وأفاد باراك، بأن جميع الأشخاص المقبوض عليهم ليست لهم أي علاقة بالموساد، متهمًا الحكومة التركية بنشر معلومات كاذبة لأنها حريصة على التباهي بإنجازاتها الاستخباراتية.

ووصف عضو الكنيست، في مقابلة مع قناة 12 العبرية، الاتهامات التركية بشأن شبكة التجسس، بأنها مجرد «خيال»، قائلًا إن بعض الموقوفين بتهم سيثبت عدم تورطهم، وأن الأسماء التي نشرت لا علاقة لها بالموساد، وأنه لا يوجد بينهم أي «جاسوس إسرائيلي»، متهمًا تركيا بمحاولة تحقيق انتصار وهمي، حسب موقع «سوزجو» التركي.

موضوعات متعلقة

كانت وكالة الاستخبارات الوطنية التركية، أعلنت عن اعتقال شبكة تجسس إسرائيلية، مكوّنة من 15 شخصًا، مقسمين عبر خمس خلايا منفصلة، تعمل لخدمة جهاز «الموساد»، قائلة إنها تعقبتهم على مدار عام كامل، وأن الشبكة عمدت إلى تبادل المعلومات مع الموساد، وتنفيذ أنشطة تمس الأمن القومي التركي، وفقًا لموقع «تي آر تي» التركي.

وألقت السلطات التركية، القبض على جميع العناصر الـ15 التابعين لشبكة التجسس، عبر عملية متزامنة في 4 محافظات، وأوضحت السلطات أن الشبكة عملت على جمع معلومات عن الطلاب في الجامعات التركية، من السوريين والفلسطينيين، خاصة أولئك الذين يدرسون في مجال الصناعات الدفاعية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع