خبير فرنسي يكشف سر تهديد أردوغان بطرد السفراء الـ10 من بلاده

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

انتقد نائب رئيس المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في فرنسا، الخبير في العلاقات التركية، ديدييه بليون، قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بطرد سفراء 10 دول، من بينهم أمريكا وفرنسا، من بلاده، قائلًا «أردوغان يلعب لعبة خطيرة للغاية. يحاول إثارة الروح القومية في محاولة لتوحيد ناخبيه حوله».

موضوعات متعلقة

وأضاف لراديو «فرانس إنفو» الفرنسي: «7 من الدول الـ10 التي هددها أردوغان هم أعضاء في الناتو، أي أنهم حلفاء لتركيا، لماذا يهاجمهم؟ تمر تركيا الآن بعملية سياسية معقدة للغاية، وتظهر جميع استطلاعات الرأي أن شعبية أردوغان تتراجع، لذا يحاول بقرار طرد السفراء إثارة الروح القومية في محاولة لتوحيد جمهوره حوله. باستخدام كافالا، يتهم الدول الأخرى بالتدخل في شؤون العدالة والداخلية التركية».

وقال بليون، «يلعب أردوغان لعبة خطيرة، لأنه يتجاهل الإجراءات الدبلوماسية المعتادة. تتمتع هذه الدول بأهمية كبيرة لتركيا، من حيث العلاقات الاقتصادية والسياسية».

وعن تدهور العلاقات بين تركيا وفرنسا، قال «هناك هجمات تستهدف فرنسا بشكل شبه يومي في الصحافة التركية المقربة من الحكومة. لهذا السبب، على الرغم من أن الأمور قد هدأت قليلًا منذ عام 2020، إلا أن التوترات بين البلدين كانت عالية جدًا مؤخرًا. أفسر هذا الوضع على أنه تحرك من جانب أردوغان لخلق توترات مع دول أجنبية. كما قلت من قبل إنها ذريعة لزيادة شعبيته».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع