صحفي تركي: أردوغان «فتوة».. أخجل أنه يمثلني

الصحفي التركي المعارض لفانت جولتكين

الصحفي التركي المعارض لفانت جولتكين

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد الصحفي التركي، لفانت جولتكين، أن رئيس بلاده، رجب طيب أردوغان، هو من أمر بإبقاء رجل الأعمال، عثمان كافالا، محبوسًا في السجن، كما انتقد طرده لسفراء 10 دول واعتبارهم أشخاص غير مرغوب بهم، قائلًا «هل أنت رئيس جمهورية أم فتوة في الشارع.. حتى إذا كانت هذه دولة الموز، فعليك أن تنتبه لكلامك».

وقال جولتكين، لقناة «خلق تي في» التركية، إن «أردوغان وحليفه دولت بهتشلي، قالوا إنه لا يمكن إطلاق سراح كافالا، هل أنت القاضي؟ بأي حق تستطيع أن تنطق بالحكم على شخص في جملة؟ عن أي قضاء مستقل تتحدث؟! هذا الأمر تخطى مسألة الأخلاق».

وعن تهديد أردوغان للسفراء الـ10 بالطرد، قال «أخجل من أن يكون هذا رئيسي، فتوة الشارع لا يتحدث بهذه اللهجة، ليكن لسانك محترم قليلًا، تعلم استخدام الدبلوماسية قليلًا، أخجل من أن يمثلني رجل كهذا».

كان أردوغان هدد في تصريحات له بإعلان 10 سفراء طالبوا بالإفراج عن رجل الأعمال عثمان كافالا، كأشخاص غير مرغوب فيهم. قائلًا «قلت لوزير خارجيتنا، إننا لا نستطيع تحمل استضافتهم في بلادنا».

وطالب سفراء 10 دول في تركيا (الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا والدنمارك وفنلندا وهولندا والسويد وكندا والنرويج ونيوزيلندا) بإيجاد حل عادل وسريع لقضية عثمان كافالا المعتقل في سجون أردوغان منذ 4 سنوات تقريبًا بتهمة التحريض على احتجاجات اندلعت في عام 2013 في مدينة إسطنبول وعمت بعض المدن الأخرى بتركيا ضد خطط أردوغان لتطوير حديقة «غيزي بارك».

وقال السفراء في بيان مشترك، إن «التأخير المستمر في محاكمته، بما في ذلك دمج قضايا مختلفة وخلق قضايا جديدة بعد تبرئة سابقة، يلقي بظلاله على احترام الديمقراطية وسيادة القانون والشفافية في نظام القضاء التركي».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع