الجيش السوداني يعتقل رئيس الوزراء عبد الله حمدوك

رئيس الوزراء السوداني

رئيس الوزراء السوداني

الخرطوم: «تركيا الآن»

بعد أيام من الاحتقان في الشارع السوداني، أكدت وزارة الإعلام أن قوة من الجيش اعتلقت رئيس الوزراء  السوداني عبد الله حمدوك ونقلته إلى مكان مجهول بعد رفضه «تأييد الانقلاب». 

ويأتي ذلك بعد اعتقال عسكريين عددًا من المسؤولين الحكوميين والسياسيين فجر الاثنين، ووصف تجمع المهنيين السودانيين، أحد المحركين الأساسيين للانتفاضة التي أسقطت عمر البشير عام 2019، الاعتقالات بـ«الانقلاب»، ودعا إلى النزول إلى الشوارع والعصيان المدني.

وفي خضم توترات شديدة يشهدها السودان خلال الأسابيع الأخيرة بين مكونات السلطة العسكرية والمدنية، أعلنت وزارة الإعلام أن قوة من الجيش اعتقلت رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ونقلته إلى مكان مجهول بعد رفضه «تأييد الانقلاب».

وفي وقت سابق فجر الاثنين، اعتقل عسكريون عدداً من المسؤولين الحكوميين والسياسيين.

وذكرت وزارة الإعلام السودانية، عبر صفحتها على «فيسبوك»، أنه جرى اعتقال أعضاء بمجلس السيادة الانتقالي من المكون المدني وعدد من وزراء الحكومة الانتقالية.

وانقطعت خدمة الإنترنت تماماً في البلاد، وفق ما ذكر صحفي في وكالة الأنباء الفرنسية، مشيرًا أيضًا إلى أن الهواتف المحمولة أصبحت تستقبل الاتصالات فقط ولا يمكن إجراء أي مكالمات من خلالها.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع