«العدالة والتنمية»: نرفض أي تدخل في الشؤون الداخلية لبلادنا

عمر تشيليك

عمر تشيليك

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية، عمر تشيليك، رفض بلاده أي تدخل في الشؤون الداخلية والحقوق السيادية لأي دولة، ردًا على تراجع بعض الدول عن مطالبتها تركيا بالإفراج عن رجل الأعمال المسجون عثمان كافالا.

وقال تشيليك، على «تويتر»، إن «الدبلوماسيين الذين يعمدون إلى تعزيز الروابط بين بلادنا وبلدانهم من خلال الالتزام بالقواعد هم موضع تقدير دائم، علمًا بأن تركيا تحظى بشهرة عالمية في كرم ضيافة الدبلوماسيين والعاملين الأجانب».

وأضاف أنهم أيضًا لديهم حساسية شديدة تجاه أي موقف من شأنه التقليل من سيادة الدولة، معلنًا رفض بلاده الدائم بكل الطرق الممكنة لأي بيان من شأنه التدخل في شؤون الداخلية والحقوق السيادية للدولة، مؤكدًا أن رد فعل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على هذا البيان خير دليل على ذلك.

وأشار إلى أن استمرار عمل البعثات الدبلوماسية وفق مبادئ المادة 41 لاتفاقية فيينا سيكون موضع ترحيب دائم، فيما عدا ذلك فإن تركيا ترفض التدخل في شؤونها الداخلية.

وكانت قد تراجعت الولايات المتحدة الأمريكية ونيوزيلندا وهولندا وكندا وفنلندا عن البيان المشترك الصادر منهم للمطالبة بالإفراج الفوري عن رجل الأعمال والمعتقل السياسي، عثمان كافالا، امتثالًا للمادة الـ41 لاتفاقية فيينا، التي تنص على ضرورة عدم تدخل الدول في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع