حزب الشعوب يحذر من عواقب طرد السفراء الـ10: عزل لتركيا عن الساحة الدولية

مدحت سانجار وبرفين بولدان

مدحت سانجار وبرفين بولدان

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد الرئيسان المشاركان لحزب الشعوب الديمقراطي، برفين بولدان، ومدحت سانجار، أن تهديد أردوغان بطرد 10 سفراء، لمطالبتهم بالإفراج عن المعتقل السياسي، عثمان كافالا، بمثابة عزل لتركيا عن الساحة الدولية.

ووفقًا لموقع «جمهورييت» التركي، قال الرئيسان المشاركان إن «قرار أردوغان لن يؤدي إلا إلى صراعات غير ضرورية وتدمير للاقتصاد».

وأردفا: «آخر شيء بحاجة إليه الدولة أن تدخل في صراعات عدائية جديدة. فنحن في صراع مع جميع جيراننا وتفقد العملة قيمتها باستمرار. وتجاوز إجمالي رصيد الدولة من الديون الخارجية 400 مليار دولار».

وأضافا: «يحاول النظام الخروج من أزماته بخلق أزمات مصطنعة. الخطوة التي يستعد لاتخاذها ستقود البلاد إلى مشاكل جديدة، وتدفع شعوبنا التي تزداد فقرًا كل يوم ثمن الأزمات المالية والاقتصادية التي تشتد وتقلل قيمة الليرة التركية».

وكان الرئيس أردوغان جدد هجومه على سفراء 10 دول غربية بعد مطالبتهم في بيان بالإفراج عن رجل الأعمال التركي والمعتقل السياسي عثمان كافالا، خلال افتتاح عدة مشاريع بمدينة أسكي شهير التركية، قائلًا: «يذهبون إلى الفراش ويستيقظون قائلين كافالا كافالا، 10 سفراء يأتون من أجله إلى وزارة الخارجية، يا لها من وقاحة! ماذا تعتقدون هذا المكان؟ هذه تركيا، هذه ليست دولة قبلية، هذه تركيا المجيدة».

ووجه أردوغان حديثه إلى السفراء، قائلًا: «لا يمكنم المجيء إلى هنا وإعطاء تعليمات لوزارة الخارجية، لقد أعطيت تعليمات لوزير خارجيتي وقلت له ماذا يفعل، سيتعامل معكم باعتباركم شخصيات غير مرغوب فيها في أقرب وقت ممكن، هذه تركيا، ستفهمون وتعرفون ذلك في أقرب وقت ممكن، في اليوم الذي لا تفهمون فيه ذلك، ستغادرون».  

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع