حليف أردوغان يهاجم زعيم المعارضة: يُناقض أتاتورك ويهين الشعب

كليتشدار أوغلو ودولت بهتشلي

كليتشدار أوغلو ودولت بهتشلي

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم رئيس حزب الحركة القومية التركي دولت بهتشلي، رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كلتشدار أوغلو، بعد انتقاده لانحدار الديمقراطية في تركيا، مطالبا كليتشدار أوغلو بمراجعة مرشديه الذين يقولون له «هذا الكلام الكوميدي» على سبيل الخطأ.

واتهم بهتشلي، زعيم المعارضة، بمناقضة مؤسس حزب الشعب الجمهوري مصطفى كمال أتاتورك، وإهانة الشعب التركي، قائلا: «أولئك الذين يبحثون عن فرصة لإعاقة الدولة والأمة من خلال تعكير صفو المياه في أزمة النظام هم من المخبرين الأجانب، القول بعدم وجود ديمقراطية في تركيا هو أشد إهانة وأبشع اتهام للمالك الوحيد للسيادة، الأمة التركية، إنه لمن المؤسف بشكل لا يصدق أن يكون هذا الشخص هو رئيس حزب الشعب الجمهوري، عندما تنظر إلى عيون كليتشدار أوغلو: كل مكان هو وصمة عار، كل شيء وصمة عار، هذا الشخص يناقض أتاتورك».

وقال حليف أردوغان، خلال اجتماع الكتلة الحزبية لحزب الحركة القومية بالبرلمان التركي: «يقول كليتشدار أوغلو إنه لا توجد ديمقراطية في تركيا، وسيجلبون ديمقراطية حقيقية، من يقول هذا لكليتشدار أوغلو فهو مخطئ، وهذا شئ كوميدي، نعتقد أنه سيكون من المفيد له مراجعة مرشديه».

وأضاف بهتشلي: «اليوم، أولئك الذين يعترضون على نظام الحكم الرئاسي ويتبعون نظامًا برلمانيًا معززًا غامضًا هم الأحزاب السياسية التي تترأس منظمة جولن الإرهابية وحزب العمال الكردستاني، والتي تنتظر انتقام 15 يوليو، ليس فقط سياستهم بل أيضًا ضمائرهم أصبحت جنودًا للإمبرياليين الرئيسيين».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع