سياسيون أمريكيون يطالبون بايدن بإلغاء بيع مقاتلات «إف 16» لتركيا

إف-16

إف-16

واشنطن: «تركيا الآن»

وجه سياسيون أمريكيون رسالة عاجلة إلى الرئيس جو بايدن، طالبوه فيها بإلغاء بيع مقاتلات «إف 16» لتركيا، وذلك عقب تهديد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بطرد سفير واشنطن لدى بلاده، لمطالبته بالإفراج عن رجل الأعمال المسجون، عثمان كافالا.

وكتب 11 ديموقراطيًا وجمهوريًا رسالة موجهة إلى بايدن، ووزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكين، لمطالبتهم بالتراجع عن بيع الطائرات الحربية من طراز «إف ـ 16» إلى حكومة أردوغان، وقال السياسيون، إن الكونجرس سيمنع هذه الصفقة.

وجاء في الرسالة التي حصلت «رويترز» على نسخة منها، أن «شراء تركيا الأخير لـ40 طائرة لوكهيد مارتن (إف 16) جديدة و80 مجموعة بديلة من طراز (إف 16) يثير قلقنا، فبعدما أعلن أردوغان في سبتمبر الماضي شراء دفعة ثانية من منظومة الدفاع الجوي (إس 400) الروسية، لا يمكننا المخاطرة بأمننا القومي ببيع طائرات حربية أمريكية لدولة لا تزال تتصرف معنا كعدو، رغم كونها حليفتنا في الناتو».

وقال السياسيون في رسالتهم، «نحن على ثقة من أن الكونجرس سيمنع مثل هذه الصادرات، ولا تستطيع الولايات المتحدة تحمل تقديم مثل هذه المعدات العسكرية المتطورة إلى تركيا في هذا الوقت»، ولم يعلق البيت الأبيض أو وزارة الخارجية على الأمر حتى الآن.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع