زعيم المافيا التركية يلقي درسًا للحكومة بعد فضيحة طائرة الكوكايين بالبرازيل

سادات بكر

سادات بكر

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم زعيم المافيا التركية سادات بكر، الحكومة التركية برئاسة رجب طيب أردوغان، وذلك بعد استيلاء البرازيل على طائرة  «TC ATA» كانت تابعة لأسطول طائرات رئاسة الوزراء التركية، بعد أن أثبتت المحكمة تورطها في تهريب المخدرات.

وقال سادات بكر في تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي، «هناك المئات من الطائرات معروضة في مؤسسة الطيران التركية ومختلف المتاحف. أتمنى لو كانت أخذت طائرتنا -أول طائرة خاصة لرؤساء تركيا- إلى المتاحف بدلًا من إعطائها لتجار المخدرات. الآن انتقلت الطائرة إلى البرازيل كجزء من عائدات المخدرات».

وأردف: «أقول دائمًا إنهم دنسوا شرف الدولة. أقسم بالله إنهم شوهوا شرف الدولة. لقد نفذت الشرطة عملية داهمت فيها ممارسة للدعارة على متن يخت (سافارونا) متن القائد العظيم أتاتورك. يحتفلون بتاريخنا العظيم بالدعارة والمخدرات بدلًا من الاحترام لها».

موضوعات متعلقة

يُذكر أنه كشفت الصحف المحلية التركية في أغسطس الماضي أن الطائرة التركية الخاصة التي ضبطت بها شرطة مكافحة المخدرات البرازيلية، 1.3 طن كوكايين، ملكٌ لشركة «ACM Air»، ورئيسها التنفيذي العضوة البارزة بحزب «العدالة والتنمية» عن مدينة ديار بكر، تشيدام أوزكان.

وقال موقع «تلي 1» التركي، إن الطائرة «TC ATA» كانت تابعة لأسطول طائرات رئاسة الوزراء التركية، وأن تشيدام أوزكان، المديرة التنفيذية للشركة المالكة للطائرة هي عضو بحزب العدالة والتنمية، برئاسة رجب طيب أردوغان.

وأوضح الكاتب التركي تيمور سويكان، على «تويتر»، أن اسم الطائرة عندما كانت تابعة لرئاسة الوزراء التركية «TC ATA»، وتغير اسمها فيما بعد إلى «TC GVA».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع