اليونان تدعو الاتحاد الأوروبي لنهج أكثر صرامة مع تركيا

ميركل ورئيس الوزراء اليوناني

ميركل ورئيس الوزراء اليوناني

أثينا: «تركيا الآن»

دعا رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، اليوم الجمعة، الاتحاد الأوروبي، إلى اتباع نهج أكثر صرامة مع تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان.

وقال ميتسوتاكيس، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في أثينا، إنه «يبدو أن سياسة الاعتدال التي يمارسها الغرب مع تركيا تشجعها على السلوك التعسفي»، وذلك وفقًا لموقع «دوفار» التركي.

وأشار في إطار ذلك، إلى أن اليونان ترغب في إقامة علاقات جيدة مع جيرانها على أساس القانون الدولي، مؤكدًا أن دولته لن تتسامح مع أي تهديدات لحقوقها، وأنه آن الآوان لترجمة المبادئ الأوروبية إلى سلوك أوروبي.

من جانبها، أكدت أنجيلا ميركل، ضرورة أن تحترم كافة الدول القانون وقرارت الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن التوصل إلى حل عن طريق الحوار مهم ولكنه صعب في نفس الوقت، منوهة بأن مشاكل اليونان مع تركيا تمثل أيضًا مشكلة للاتحاد الأوروبي.

وكان وزير  الخارجية التركي جاويش أوغلو، بالأمس، هاجم وزير الخارجية اليوناني، قائلًا: «يستمر وزير الخارجية اليوناني بالبكاء مثل الأطفال، ولا يهدأ له بال إلا إذا تقدم بالشكاوى ضدنا، أفعاله ناجمة عن عقدة نقص».

وأضاف: «في هذه الأثناء استقرت 3 سفن تركية للتنقيب في البحر الأسود، نعمل على تطوير أسطولنا ما دمنا في احتياج لهذا، مؤكدين أن هدفنا ليس استعراض القوة، إنما حماية جرفنا القاري».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع