وزير خارجية تركيا لنظيره البحريني: عودة العلاقات مع دول الخليج أمر مهم

جاويش أوغلو وعبد اللطيف بن راشد الزياني

جاويش أوغلو وعبد اللطيف بن راشد الزياني

أنقرة: «تركيا الآن»

عقد وزير الخارجية التركية، مولود جاويش أوغلو، مؤتمرًا صحفيًا مع نظيره البحريني، عبد اللطيف بن راشد الزياني، الأربعاء، في العاصمة أنقرة، أكدا خلاله أهمية عودة العلاقات التركية مع دول الخليج.

وأشار وزير خارجية تركيا إلى دعوة الرئيس رجب طيب أردوغان، ملك البحرين، حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، لزيارة تركيا، وقال خلال مؤتمر عقب تسليم أنقرة الدورة العادية لرئاسة الحوار الآسيوي إلى البحرين «بحثنا سبل تعزيز التعاون مع البحرين في عدد من المجالات»، الأمر نفسه قاله وزير خارجية البحرين «أكدنا الرغبة المشتركة في توطيد العلاقات بين البحرين وتركيا، وتناولنا تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، وأكدنا على أهمية التعاون الإقليمي لتسوية النزاعات والحروب التي ضرت بمصالح المنطقة».

وقال جاويش أوغلو، «يمكننا العمل معًا لتطوير الصحة والسياحة والقطاعات الأخرى، والتأشيرات البحرينية الممنوحة للمواطنين الأتراك، فتركيا لديها بنية في المجال الصحي قوية، فعندما كانت إصابات (كورونا) مرتفعة جدًا لم تشتكِ أنقرة من قلة الأسرة، بالإضافة إلى وحدات العناية المركزة، ولا نرضى أن يشتري شركاؤنا والدول الشقيقة لنا المستلزمات الطبية بأسعار غالية من دول الخارج، لذلك قررنا تقديمها للبحرين بأسعار مناسبة، ونأمل أن تعود السياحة بين البلدين لما كانت عليه قبل جائحة كورونا».

وفي إطار آخر، قال جاويش أوغلو «لن نترك أذربيجان وحيدة لمواجهة الصعوبات»، متهمًا أرمينيا بتصعيد التوتر مع باكو.

ومن جانبه، تعهد الزياني بتسهيل عملية منح تأشيرات البحرين للمواطنين الأتراك، ونقل رسالة خطية من ملك البحرين للرئيس التركي، وقال إنها تتعلق بالصداقة التي تجمع بين البلدين، وأضاف «شاركت مع أخي جاويش أوغلو، اليوم، في الاجتماع الوزاري للتعاون الأسيوي، عبر الاتصال الإلكتروني المرئي، إذ تسلمت مملكة البحرين رئاسة الدورة المقبلة من الجمهورية التركية، وعقدنا جلسة مباحثات رسمية لمسار الصداقة بيننا، وناقشنا قضايا المنطقة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع