مسؤول دبلوماسي: أردوغان تدخل بنفسه لتأمين الإفراج عن الزوجين الإسرائيليين

أردوغان

أردوغان

كتبت: هبة عبد الكريم

قال مسؤول دبلوماسي كبير، لصحيفة «إسرائيل هيوم» العبرية، الخميس، إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تدخل بنفسه لوضع حد لاحتجاز الزوجين الإسرائيليين في بلاده بتهمة التجسس، وشكره رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، ووزير الخارجية، يائير لابيد، على جهوده لتأمين إطلاق سراحهما.

وذكرت الصحيفة عن مسؤول دبلوماسي، لم تكشف عن هويته، «حالما علم مكتب أردوغان بالحادث، بدأت العملية التي سمحت بالإفراج عنهما، وإن أردوغان مسؤول شخصيًا عن إنهاء الحادث».

ووفقًا للتقارير، تحدث رئيس الموساد، ديفيد بارنيا، مع نظيره التركي، وأعطى كلمته أن الزوجين الإسرائيليين لا ينتميان لعملاء الاستخبارات.

وأجرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس, مكالمة هاتفية، مع رئيس إسرائيل, إسحاق هرتسوج، تناولا خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين, والمشاكل التي تسبب عدم الاستقرار الأمني في منطقة الشرق الأوسط.

وقال كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، ووزير الخارجية، يائير لابيد، «بعد جهود مشتركة مع تركيا، أطلق سراح موردي وناتالي أوكنين من السجن، وهما في طريقهما إلى الوطن في إسرائيل».

وتابعوا: «نشكر رئيس تركيا وحكومته على تعاونهما ونتطلع إلى الترحيب بالزوجين في الوطن».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع