أنصار آبي أحمد يتظاهرون في أمريكا وأوروبا للمطالبة بدعم الحرب الإثيوبية

مظاهرات إثيوبية

مظاهرات إثيوبية

كتبت: هبة عبد الكريم

نظم إثيوبيون من أنصار رئيس الوزراء آبي أحمد، احتجاجات في الولايات المتحدة الأمريكية، وبعض الدول الأوروبية، لرفض ما وصفوه بتدخل الحكومة الأمريكية وضغوط بعض الحكومات الغربية.

ووقف إثيوبيون أمريكيون، أمس الأحد، حاملين الأعلام والافتات للاحتجاج، مطالبين حكومة الولايات المتحدة بعدم التدخل فى شؤون بلادهم بعد الصراع الذي دام عامًا بين الحكومة الإثيوبية والمتمردين.

ورفع المتظاهرون، لافتات مكتوب عليها: «ارفعوا أيديكم عن إثيوبيا، لا تتدخلوا فى عمل الحكومة، وإذا احتاجت حكومة إثيوبيا إلى المساعدة، فسوف يطلبونها».

وفى سياق متسق، احتشد المئات فى كندا، للفت النظر بشأن الحرب الدموية في إثيوبيا، داعين الحكومة الكندية لبذل المزيد لدعم حكومة إثيوبيا في حربها ضد الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، وفقًا لـ«سى بى سى» الكندية.  

وتجمع مئات الأشخاص في مقاطعة مانيتوبا، أمس الأحد، حاملين الأعلام الإثيوبية ولافتات كتب عليها «يكفى».

وحثت حكومة كندا، السبت الماضى، أي كنديين موجودين حاليًا على مغادرة أثيوبيا على الفور، لأن قدرة كندا على تقديم المساعدة القنصلية في أجزاء من البلاد محدودة للغاية.

وقال رئيس الوزراء، آبي أحمد، على حسابه الرسمى على تويتر، «أيها الإثيوبيون في إثيوبيا وخارجها، إن كفاحكم لكشف الحقيقة للعالم أمر جدير بالثناء».

وأضاف: «في الوحدة، يمكننا التغلب على التهديد الوجودي الذي تواجهه هذه الأمة التاريخية من قبل القوى البعيدة والقريبة التي تريد تفكيك إثيوبيا. ومثل كفاح  شباب معركة عدوة سنثابر وسندفع بإثيوبيا إلى الأمام».

مظاهرات إثيوبية

مظاهرات إثيوبية
مظاهرات إثيوبية
مظاهرات إثيوبية
مظاهرات إثيوبية

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع