للمرة الثانية.. مشادات بين المعارضة التركية ووزير الداخلية تحت قبة البرلمان

نواب المعارضة التركية

نواب المعارضة التركية

أنقرة: «تركيا الآن»

نشبت مشادات، اليوم الاثنين، بين وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو، ونواب حزب الشعب الجمهوري في البرلمان، إذ طالبت قوى المعارضة، صويلو، بالرد على تأكيد زعيم المافيا، سادات بكر، تقاضي أحد رجال السياسة راتبًا شهريًا يُقدر بـ10 آلاف دولار.

ووفقًا لما ذكره موقع «جمهورييت» التركي، رفع نواب حزب الشعب الجمهوري ملصقات مكتوب عليها «من السياسي الذي يتلقى 10 آلاف دولار شهريًا؟»، حيث قالوا  لسليمان صويلو: «لترد أولًا على تصريحات زعيم المافيا التركية»، ورد حينها صويلو بانفعال: «سأقول من السياسي الذي يحصل على 10 آلاف دولار شهريًا. ولكن أنتم مجبرون على أن تقولوا أشياء أخرى».

موضوعات متعلقة

يُذكر أن قبل هذه المشادات، غادر وزير الداخلية البرلمان، بعد جدال ومشادات حدثت بينه وبين رئيس مجموعة حزب الشعب الجمهوري بالبرلمان، أنجين أوزكوتش، حيث بدأت المفاوضات بشأن ميزانية وزارة الداخلية لعام 2022، اليوم الاثنين، في لجنة التخطيط والميزانية بالبرلمان.

وفي إطار ذلك، تحدث صويلو، حول مكافحة الوزارة للإرهاب، ما أثار سخرية نواب المعارضة، فيما توجه صويلو بالحديث إلى رئيس مجموعة حزب الشعب الجمهوري، إنجين أوزكوتش، قائلًا: «لا تضحك عندما أتحدث».

بعد كلمات صويلو، تصاعد التوتر، ووقف نواب حزب الشعب وحزب الخير وحزب الشعوب الديمقراطي، فيما غادر الوزير اللجنة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع