تركيا تدعو مواطنيها لمغادرة إثيوبيا فورًا.. والسبب؟

السفارة التركية في أديس أبابا

السفارة التركية في أديس أبابا

أديس أبابا: «تركيا الآن»

دعت السفارة التركية في أديس أبابا، المواطنين الأتراك إلى مغادرة البلاد بعد تصاعد الاشتباكات بين وحدات الجيش وأعضاء جبهة تيجري الشعبية.

ووفقًا لما ذكره موقع «جمهورييت» التركي، حذرت السفارة مواطنيها من البقاء في إثيوبيا، قائلة، «في ظل التطورات المتساعة في إثيوبيا فيما يتعلق بالوضع الأمني، ننصح مواطنينا المتواجدين هناك بضرورة المغادرة على متن الرحلات المجدولة».

كما طالبت فرنسا، في وقت سابق من اليوم، رعاياها بمغادرة إثيوبيا دون أي تأخير، وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، أنه سيتوجه، اليوم الثلاثاء، إلى الجبهة الأمامية لقيادة جنوده الذين يقاتلون الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، في وقت تقترب فيه المعارك أكثر فأكثر من العاصمة أديس أبابا.

وفي أوائل نوفمبر، أمرت وزارة الخارجية الأمريكية بمغادرة موظفي الحكومة الأمريكية في غير حالات الطوارئ وأفراد أسرهم من السفارة الأمريكية في أديس أبابا بسبب النزاع المسلح والاضطرابات المدنية ونقص الإمدادات المحتمل.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع