إثيوبيا تطالب أمريكا بالامتناع عن تصريحاتها المناهضة لاستقرار البلاد

السفارة الأمريكية فى أديس أبابا

السفارة الأمريكية فى أديس أبابا

كتبت: هبة عبد الكريم

طالبت إثيوبيا، الخميس، السفارة الأمريكية، بالامتناع عن تصريحاتها المناهضة لاستقرار البلاد، حيث اتهمتها بالضغط على السفارات والمؤسسات الأخرى لمغادرة البلاد.

وقال وزير الدولة بمكتب الاتصالات، كبدي دسيسا، إن الحكومة حذرت السفارة الأمريكية والمنظمات من استمرار ممارساتها بنشر معلومات كاذبة.

وأضاف وزير الدولة الإثيوبي: «إن هذه البيانات الصادرة عن السفارة الأمريكية تضغط على السفارات والمؤسسات الأخرى لمغادرة البلاد، وسبق أن تداولت معلومات مفادها أن أديس أبابا كانت تحت الحصار واستعيض عنها الآن بمعلومات كاذبة أخرى حول تهديد إرهابي».

وفي 24 نوفمبر، أصدرت السفارة الأمريكية في أديس أبابا تنبيهًا للمواطنين الأمريكيين بأن الإرهابيين قد يهاجمون دون سابق إنذار، مستهدفين المنشآت الدبلوماسية، والمواقع السياحية، ومراكز النقل، والأسواق.

وتابع وزير الدولة أن هذه التصريحات من السفارة الأمريكية تضغط على السفارات والمؤسسات الأخرى لمغادرة البلاد، وحذر السفارة الأمريكية بالامتناع عن مثل هذه الممارسات، حسب موقع «أديس استاندر» الإثيوبى.

وأكد دسيسا أن مثل هذه الخطوات ستضر بالعلاقات التاريخية بين البلدين، وحث الإثيوبيين الذين يعيشون في الخارج والمنحدرين من أصل إثيوبي على عدم التعاون ضد هذه المؤامرة.

وطالبت عدد من السفارات الأجنبية رعاياها بمغادرة إثيوبيا على الفور ومنها بريطانيا وأيرلندا والنمسا وسويسرا وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة وتركيا وعدد من الدول.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع