أنقرة: لقاء أردوغان وبن زايد بداية لحقبة جديدة في العلاقات التركية الخليجية

محمد بن زايد وأردوغان

محمد بن زايد وأردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد رئيس وحدة الاتصالات بالرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، أن لقاء الرئيس رجب طيب أردوغان، مع ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان، كان مثمرًا للغاية، وبداية لحقبة جديدة في العلاقات التركية الخليجية.

وقال ألتون، في تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «زيارة مهمة تختبر جهود حكومتنا لضمان السلام والاستقرار الإقليمي. ستعمل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في مجالات التجارة والطاقة والبيئة على تحسين علاقاتنا الاقتصادية».

وأردف: «نأمل أن يؤدي ذلك إلى تعزيز التعاون الذي تشتد الحاجة إليه. ستظل تركيا قوية على الدوام من أجل الاستقرار والسلام في المنطقة. إن صفقات الاستثمار بين سوق الأوراق المالية  وإدارات الموانئ، والاتفاقيات بين الشركات الخاصة، تعزز آفاق التعاون الاقتصادي. سيكون تحسين علاقاتنا التجارية في السنوات المقبلة على رأس أولويتنا».

وأضاف: «التزمت تركيا والإمارات العربية المتحدة بتعزيز علاقاتهما الاقتصادية الثنائية، والاستفادة من فرص التعاون الإقليمي. نعتقد أن هذه ستكون بداية حقبة جديدة في العلاقات التركية الخليجية».

واستقبل أردوغان، الأربعاء، بن زايد، في القصر الرئاسي بأنقرة، في أول زيارة له إلى تركيا منذ 9 سنوات، ووقع الطرفان العديد من الاتفاقيات.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع