المعارضة التركية تعلق على زيادة الضرائب: اضطهاد للأمة

فايق أوزتراك

فايق أوزتراك

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري، فايق أوزتراك، أن زيادة ضريبة السيارات الجديدة، والتي تُقدر بـ36.20%، ما هي إلا اضطهاد للشعب التركي.

وأضاف أوزتراك في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، «استيقظنا في الصباح على زيادة في الضرائب والرسوم بمقدار«36.20٪»، ووفقًا لتوقعات زيادة رواتب العاملين والمتقاعدين بالنسبة للتضخم من المتوقع أن تكون 9.8%. وأنت الآن تقوم بزيادة على الضرائب والرسوم والمستندات تقدر بـ36.20%.. هذا يسمى اضطهاد للأمة».

من جهة أخرى، طالب رئيس حزب المستقبل التركي المعارض، أحمد داود أوغلو، بعقد انتخابات فورية، وذلك في أول تعليق منه على زيادة ضريبة السيارات، والتي تم تحديدها على الأغلب بمقدار 36.20%، موضحًا أن الحكومة التركية لا تأخذ النفقات بل تأخذ الخراج من المواطنين.

وتستعد الحكومة التركية لزيادة ضريبة السيارات بنسبة 36.20%، وذلك تبعًا لارتفاعات الأسعار المستمرة، قبيل حلول عام 2022.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع